الشعر العربي

قصائد بالعربية

الرسالة الأخيرة

الـوَقْــتُ يَمضِـي والحَــيَـاةُ تُسَــارِعُ

فَاظْـفَـرْ بِعُـمـرِكَ إنَّـهُ لا يَـرْجِــعُ

حاوِرْ ونَاقِشْ واسْتَمِعْ صَوْتَ الجُمُوعِ

فَقَطْ جُمُوعُ الصُمِّ مَنْ لا تُسْمَعُ

إنِّـي رَأيْـتُ بِمِـصْــرَ نَـهْــــرَ مَحَـبَّــةٍ

مَـا كَانَ مِنْ دُونِ الحِوَارِ سَيَنْبُـعُ

عَانَتْ بِلَادِي ظُلْمَةَ الصَمْـتِ الثَقِيـلِ

فَكُـلُّ صَــوْتٍ كَـانَ يَعْـلُو يُقْـمَــعُ

حَـتَّـى أَتَــاهَـا صَــوْتُ جِيــلِ يَنَـايِـرَ

فَغَـدَتْ تُلَـمْـلِـمُ حُسْـنَها وتُجَمِّعُ

كُـنَّا نُكَلِّـمُ قَــادَةَ الحُــكْـمِ القَــدِيـمِ

فَمَـا استَجَـابُوا للكَـلَامِ وَمَا وَعُوا

ظَــنُّـوا عَــلَى جَهْــلٍ بـأنَّ كَلَامَـــنَا

طَــرٌّ يُهَــدِّدُ عَرْشَــهُم ويُزَعْــزِعُ

اليَــوْمَ تَبْكِـي كُـلُّ نَفْـسٍ صُنْـعَــهَا

وتَــوَدُّ لَـوْ عَـادَ الزَمَـــانُ فَتَصْــنَـعُ

يَـا مَـنْ يُحِبُّــونَ العُــرُوبَةَ أَنْصِـــتُـوا

وتَحَــاوَرُوا وتَنَـاقَشُـوا وتَشَجَّــعُوا

أَنْتُــمْ مُلُــوكٌ فُخِّـمَـتْ دَرَجَــاتُكُــمْ

وشُعُوبُـكُـمْ أَيْــضًا تُصَــانُ وتُرْفَــعُ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

الرسالة الأخيرة - هشام الجخ