الشعر العربي

قصائد بالعربية

موال

خسرتُ حلماً جميلاً
خسرت لسع الزنابقْ
و كان ليلي طويلاً
على سياج الحدائقْ
وما خسرت السبيلا

لقد تعوّد كفّى
على جراح الأماني
هزي يديَّ بعنف
ينساب نهر الأغاني

يا أم مهري و سيفي!
_يمّا.. مويل الهوى
_يمّا..مويليّا

“ضرب الخناجر.. و لا
“حكم النذل فيّا
*
يداك فوق جبيني
تاجان من كبرياءْ
إذا انحنيتُ ،انحنى
تلٌّ وضاعت سماءْ
ولا أعود جديراً
بقبـــــــــــلة أو دعاءْ

و البابُ يُوصَدُ دوني

كوني على شفتـيـّا
اسماً لكل الفصول
لم يأخذوا من يـديّـا
إلا مناخ الحقول

و أنت عندي دنيا!
“يمّا.. مويل الهوى
“يمّا.. مويليّا
“ضرب الخناجر.. و لا
“حكم النذل فيّا

الريح تنعس عندي
على جبين ابتسامه
و الـقيد خاتمُ مجد
و شامةٌ للكرامة

و ساعدي.. للتحدي

على يديك تصلي
طفولةُ المستقبلْ
وخلف خفنيك، طفلي
يقول : يومي أجملْ

و أنت شمسي و ظلي
“يمّا.. مويل الهوى
“يمّا.. مويليّا
“ضرب الخناجر.. و لا
“حكم النذل فيّا

الأرض ،أم أنت عندي
أم أنتما توأمان
مد مدّ للشمس زندي؟
الأرضُ، أم مقلتان

سيان سيان.. عندي

إذا خسرت الصديقة
فقدت طعم السنابلْ
و إن فقدت الحديقة
ضَيّعت عطر الجدائلْ

و ضاع حلم الحقيقة
عن الورد أدافعْ
شوقاً إلى شفتيك
وعن تراب الشوارع
خوفا على قدميكِ

و عن دفاعي أُدافع
“يمّا.. مويليّا
“ضرب الخناجر.. و لا
“حكم النذل فيّا


موال - محمود درويش