الشعر العربي

قصائد بالعربية

قل ما تشاء

قُل ما تشاءَ. ضَعِ النقاطَ على الحروفِ.
ضَعِ الحروفَ مع الحروف لتُولَدَ الكلماتُ،
غامضةً وواضحةً, ويبتدئَ الكلامُ.
ضَعِ الكلامَ على المجاز. ضَعِ المجازَ على
الخيال. ضَعِ الخيالَ على تَلفُّته البعيد.
ضَعِ البعيدَ على البعيد…. سَيُولَدُ الإيقاعُ
عند تَشَابُكِ الصُّوَرِ الغريبةِ من لقاء
الواقعيِّ مع الخياليِّ المُشَاكسِ/
هل كَتَبْتَ قصيدةً؟
كلا!

لعلَّ هناك ملحاً زائداً أَو ناقصاً
في المفردات. لعلَّ حادِثةً أخلَّتْ بالتوازن
في مُعَادَلَةِ الظلال. لعلَّ نسراً
مات في أَعلى الجبال. لعلَّ أَرضَ
الرمز خفَّتْ في الكناية فاستباحتها
الرياحُ . لعلِّها ثَقُلَتْ على ريش الخيال.
لعلَّ قلبَكَ لم يفكِّرْ جيّداً، فالقصيدة،
زوجةُ الغد وآبنةُ الماضي، تخيِّم في
مكانٍ غامضٍ بين الكتابة والكلامِ/
فهل كَتَبْت قصيدةً؟
كلا!
إذنْ, ماذا كتبتَ؟
كتبتُ درساً جامعيّاً،
واعتزلْتُ الشعر منذ عرفتُ
كيمياءَ القصيدة….. واعتزلتْ!


قل ما تشاء - محمود درويش