الشعر العربي

قصائد بالعربية

عطس

الإحباط هو ما يلي الإحساس الزائف
بالسعادة التي تشبه العطس بسبب
رائحة البنزين. أسعدني أني عطست ،
لكن ذلك لا يصلح لاختراع ذكرى
أستعيدها. وحين أسأل : ما هي السعادة ؟
أتفــــلســف بلا فلسفة. ولا أحاول أن
أتصوف بحــثـاً عنها في الماوراء. قد
أجدها مصادفة ، وقد لا أجدها. لكني
لا أبحث عنها بقدر ما أبحث عن جواب
يعزيني ويســلـيني. وكلما تساءلت : هل
أنا الليـلـة سعيد ؟ خجلت من سذاجتي ،
وفتحت النافذة لأرى أحوال السماء ، لأن
البرد أيضا يجعلني أعطس ، ولأن النجوم
كــلمــات في طريقها إلي ، هكذا تأتي
هنيهة السعادة من خارجي. فالفرح
ليس أكثر من ورقة يا نصيب رابحة
لا تلزمنا بغير تقديم الشكر للمصادفة.
هل حياتي هي تغاضي العدم
عني الآن ؟ حين كتبت هذا السؤال ،
انقطع التيار الكهربائي ، وشعرت بالبرد
دون أن، أعطس!


عطس - محمود درويش