الشعر العربي

قصائد بالعربية


المدينة المحتلة

الطفلة احترقتْ أُمُّها
أمامها…
احترقتْ كالمساءْ
وعلَّموها : يصير اسمُها-
في السَّنِةِ القادمة-
سيِّدَة الشهداءْ
وسوف تأتي إليها
إذا وافق الأنبياء!

الطفلةُ احترقتْ أُمها
أمامها…
احترقت كالمساء
من يومها,
لا تحبُّ القمر
ولا الدُّمى
كُلَّما
جاء المسا ’ صرخت كُلُّها :
أنا قلتُ القمر
لأنه قال لي :…. قال…قال :
أُمّكِ لا تشبه البرتقال
ولا جذوع الشجر
أُمّكِ في القبر
لا في السماء

الطفلةُ احترقتْ أُمها
أمامها…
احترقت كالمساء…

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 4.00 out of 5)

المدينة المحتلة - محمود درويش