الشعر العربي

قصائد بالعربية


قد دنا الفصل في الصباح وللسل

قَد دَنَا الفَصلُ في الصَّبَاحِ ولِلسِّل

مِ رِجَالٌ وَلِلحُرُوبِ رِجَالُ

فَرِجَالُ الحُرُوبِ كُلُّ خِدَبٍّ

مُقحِمٍ لاَ تَهُدُّه الأَهوَالُ

يَضرِبُ الفَارِسَ المُدَجَّجَ بالسَّي

فِ إِذَا فُلَّ فِي الوَغَى الأَكفَالُ

يَابنَ هِندٍ شُدَّ الحَيَازِيمَ لِلمَو

تِ وَلاَ يَذهَبَن بِكَ الآمَالُ

إنَّ فِي الصُّبحِ إِن بَقِيتَ لأَمراً

تَتَفَادَى مِن هَولِهِ الأَبطَالُ

فِيهِ عِزُّ العِرَاقِ أَو ظَفَرُ الشَّا

مِ بِأَهلِ العِرَاقِ وَالزِّلزَالُ

فَاصبِرُوا لِلطِّعَانِ بِالأَسَلِ السُّم

رِ وَضَربٍ تَجرِي بِهِ الأَمثَالُ

إِن تَكُونُوا قَتَلتُمُ النَّفَرَ البِي

ضَ وَغَالَت أُولئكَ الآجَالُ

فَلَنا مِثلُهُم وَإن عَظُمَ الخَط

بُ قَلِيلٌ أَمثَالُهُم أبدَالُ

يَخضِبُونَ الوَشيجَ طَعناً إذا جُر

رَت مِنَ المَوتِ بَينَهُم أذيَالُ

طَلَبَ الفَوزِ في المَعَادِ وفي ذَا

تُستَهَانُ النُّفُوسُ وَالأموَالُ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

قد دنا الفصل في الصباح وللسل - مالك الأشتر