الشعر العربي

قصائد بالعربية

تغير الفتح

بغدادُ جئنا عتاباً فاسمعي عتبي صُبي لنا الراحَ في كأسين ِ واقتربي بغدادُ جئنا ضفافا ً نهرها يَبَسٌ و الماءَُ […]

هي عادتي

هي عادتي هو ذا أنا مستعصماً بالصمتِ لا ألوي على وجعٍ إذا سكن الفراغُ سماءَنا هي عادتي فإذا اتكأتُ على […]

هيفاء

ولمنْ تركتَ قصائدَ الهذيانِ قلتَ تحبني هيفا وما كانت تحبكَ لم تزرْ يوماً ضريحَ الشِّعرِ مقبرةَ الحروفِ منازلَ البؤساءِ أسوارَ […]

هلوسة

انزلي لي مطراً إن الشتاءْ لم يعد حلواً ولا عاد شهيْ كالفراشِ الأجنبيْ حين نلقاهْ بألبوم الصورْ مسهباً أو مختصرْ […]

الشاي الأخضرْ

فمن كأس شايٍ صغيرٍ بمقهى تذكرتُ كازا وما مرَّ فيها تذكرتُ .. يا حزنَ تلك الليالي وما يعتريني إذا قلتُ […]

يا شعرها

بي روعةٌ من سحرِها وقصيدةٌ من عطرِها وحكايةٌ .. ما مرَّ قاموسٌ بها إلا وأدخلَ ليلةً في شعرِها يا شعرَها.. […]

شيخوخة مبكرة

قالتْ ألا أدخلتنــــــي قـلـباً به الدنـيا زهـــتْ هو قلبُ شاعرنا الــذي أهدى الشموسَ فأشرقتْ فعجبتُ من قول التـــي مالـتْ عليَّ […]

الفاتحون

ليلة الدخول إلى غزة و أريحا *** الفاتحونَ الداخلونَ إلى ( جنينْ ) بأخفِّ ما حمَلَ المسافرُ من متاعْ الفارغونَ […]

قالت لي الخنساء

( ماذا تُحبُّ من النساء ْ ) ؟ قالتْ لي الخنساءُ سائلة ً وما عزّت ْ إجابتها ولكنَّ الثناء ْ […]

خلف الباب

ودخلتُ مصرَ رأيتُ خلفَ البابِ أغنية ً وما غنيتُ يا وطني ولم يفق الغناءْ للنهرِ حالتهُ ولي شأنُ انتظار العابرينَ […]

سوانح

( 1 ) عرفت بأن من ماتوا على وجه الندى أحياءْ وأن قبيلةَ الموتى تنامت دونما أسماءْ كأن الفتحَ خاتمةٌ […]

اعصاب السكر

أقبلي من لوحةِ الليلِ إذا الفجرُ تأخَّرْ ومن الأعصابِ من آخرِ حقلٍ فيبابُ العمرِ من صوتكِ أزْهَرْ ومن الألوانِ من […]

قمر يقول

قمرٌ يقول فقلتُ يشبهها ولكن لا تشبهها بشيئ ٍ من حجرْ هي من شذى أو دفء راحتها ومن يدها تذوبنا […]

المساء

لماذا أحسُّ بهذا المساءْ بأنكِ غيرُ جميع النساءْ وأنكِ أقربُ منِّي إليَّ وأقربُ من دفءِ هذا الهواءْ وأعرفُ بعدَكِ حجمَ […]

واحة الوجه

واحةُ الوجهِ وبستانُ المحيَّا جعلاني ميتاً فيكِ وحيَّـا جعلاني رائعاً سيدتـي أُتقُن الشيءَ ولا أُتقُن شيَّا تركاني أنتقي من فرحـي […]

أبجد هوَز

(( أ )) دعي الحرفَ عني يقولُ الذي لم أقلْ وأكملُ آخرَ مسرىً بدأتُ لأني مشيت ُ زمانا ً طويلا […]

المنفى

أهديت هذه القصيدة للشاعر الراحل بلند الحيدري في أمسيته الشعرية في الشارقة 1995 *** أيُها القادمُ من منفاك َ من […]

في المطار

قبل ثمانية عشر سنة لم تكن هنا.. الى أحمد ( 1 ) بيننا صمتُ زجاجٍ ومجراتُ حنينْ ويـدٌ غصَّ بها […]

عتاب متأخر للسياب

شاعرٌ علمني الشِّعرَ ولم يحزنْ عليّ لا ولم أعتبْ عليه كنتُ في طُهر الغباءِ العربيّ لم أكن أعرفُ ما معنى […]

الفجر

أنتِ حتى الفجرِ في الخاطرْ ما ملّ فؤادي منكِ ما ملّ وقد هام بهذا الليلِ ما ملتْ تحاكيكْ المشاعرْ وتناجيكِ […]