الشعر العربي

قصائد بالعربية

إذا خدرت رجلي تذكرت من لها

إِذا خَدِرَت رِجلي تَذَكَّرتُ مَن لَها فَنادَيتُ لُبنى بِاِسمِها وَدَعَوتُ دَعَوتُ الَّتي لَو أَنَّ نَفسي تُطيعُني لَفارَقتُها مِن حُبِّها وَقَضَيتُ […]

إذا ذكرت لبنى تجلتك زفرة

إِذا ذُكِرَت لُبنى تَجَلَّتكَ زَفرَةٌ وَيَثني لَكَ لداعي بِها فَتَفيقُ شَهِدتُ عَلى نَفسي بِأَنَّكِ غادَةٌ رَداحٌ وَإِنَّ الوَجهُ مِنكِ عَتيقُ […]

خليلي مالي قد بليت ولا أرى

خَليلَيَّ مالي قَد بَليتُ وَلا أَرى لُبَينى عَلى الهِجرانِ إِلّا كَما هِيا أَلا يا غُرابَ البَينِ مالَكَ كُلَّما ذَكَرتَ لُبَينى […]

هبيني امرأ إن تحسنى فهو شاكر

هَبيني اِمرَأً إِن تُحسِنى فَهوَ شاكِرٌ لِذاكَ وَإِن لَم تُحسِني فَهوَ صافِحُ وَإِن يَكُ أَقوامٌ رَساؤوا وَأَهجَروا فَإِنَّ الَّذي بَيني […]

إلى الله أشكو فقد لبنى كما شكا

إِلى اللَهِ أَشكو فَقدَ لُبنى كَما شَكا إِلى اللَهِ فَقدَ الوالِدَينِ يَتيمُ يَتيمٌ جَفاهُ الأَقرَبونَ فَجِسمُهُ نَحيلٌ وَعَهدُ الوالِدَينِ قَديمُ […]

أضوء سنا برق بدا لك لمعه

أَضَوءُ سَنا بَرقٍ بَدا لَكَ لَمعُهُ بِذي الأَثلِ مِن أَجراعِ بيشَةَ تَرقَبُ نَعَم إِنَّني صَبٌّ هُناكَ مُوَكَّلٌ بِمَن لَيسَ يُدنيني […]

نباكر أم تروح غدا رواحا

نُباكِرُ أَم تَروحُ غَداً رَواحا وَلَن يَسطيعَ مَرتَهَن بَراحا سَقيمٌ لا يُصابُ لَهُ دَواءُ أَصابَ الحُبُّ مَقلَتَهُ فَناحا وَعَذَّبَهُ الهَوى […]

سأصرم لبنى هبل وصلك مجملا

سَأَصرُمُ لُبنى هَبلُ وَصلِكِ مُجمِلاً وَإِن كانَ صَرمُ الحَبلِ مِنكِ يَروعُ وَسَوفَ أُسَلّي النَفسَ عَنكِ كَما سَلا عَنِ البَلَدِ النائي […]

وفى عروة العذري إن مت أسوة

وَفى عُروَةَ العُذريِّ إِن مِتُّ أُسوَةٌ وَعَمروِ بنِ عَجلانَ الَّذي قَتَلَت هِندُ وَبي مِثلُ ما ماتا بِهِ غَيرَ أَنَّني إِلى […]

ألا ليت أيام مضين تعود

أَلا لَيتَ أَيّامَ مَضَينَ تَعودُ فَإِن عُدنَ يَوماً إِنَّني لَسَعيدُ سَقى دارَ لُبنى حَيثُ حَلَّت وَخَيَّمَت مِنَ الأَرضِ مُنهَلُّ الغَمامِ […]

بانت لبينى فأنت اليوم متبول

بانَت لُبَينى فَأَنتَ اليَومَ مَتبولُ وَإِنَّكَ اليَومَ بَعدَ الحَزمِ مَخبولُ فَأَصبَحَت عَنكَ لُبنى اليَومَ نازِحَةً وَدَلُّ لُبنى لَها الخَيراتِ مَعسولُ […]

قد قلت للقلب لا لبناك فاعترف

قَد قُلتُ لِلقَلبِ لا لُبناكَ فَاِعتَرِفِ وَاِقضِ اللُبانَةَ ما قَضَّيتَ وَاِنصَرِفِ قَد كُنتُ أَحلِفُ جَهداً لا أُفارِقُها أُفٍّ لَكَثرَةِ ذاكَ […]

تكاد بلاد الله يا أم معمر

تَكادُ بِلادُ اللَهَ يا أُمَّ مَعمَرِ بِما رَحُبَت يَوماً عَلَيَّ تَضيقُ تُكَذِّبُني بِالوِدِّ لُبنى وَلَيتَها تُكَلَّفُ مِنّي مِثلَهُ فَتَذوقُ وَلَو […]

عيد قيس من حب لبنى ولبنى

عيدَ قَيسٌ مِن حُبِّ لُبنى وَلُبنى داءُ قَيسٍ وَالحُبُّ داءٌ شَديدُ وَإِذا عادَني العَوائِدُ يَوماً قالَتِ العَينُ لا أَرى مَن […]

وما كل ما منتك نفسك خاليا

وَما كُلُّ ما مَنَّتكَ نَفسُكَ خالِياً تُلاقى وَلا كُلُّ الهَوى أَنتَ تابِعُ تَداعَت لَهُ الأَحزانُ مِن كُلِّ وَجهَةٍ فَحَنَّ كَما […]

فإن يحجبوها ويحل دون وصلها

فَإِن يَحجُبوها وَيَحُل دونَ وَصلِها مَقالَةُ واشٍ أَو وَعيدُ أَميرِ فَلَم يَمنَعوا عَينَيَّ مِن دائِمِ البُكا وَلَن يُذهِبوا ما قَد […]

أحبك أصنافا من الحب لم أجد

أُحِبُّكِ أَصنافاً مِنَ الحُبِّ لَم أَجِد لَها مَثَلاً في سائِرِ الناسِ يوصَفُ فَمِنهُنَّ حُبٌّ لِلحَبيبِ وَرَحمَةٌ بِمَعرِفَتي مِنهُ بِما يَتَكَلَّفُ […]

وما أحببت أرضكم ولكن

وَما أَحبَبتُ أَرضَكُم وَلَكِن أُقَبِّلُ إِثرَ مَن وَطِئَ التُرابا لَقَد لاقَيتُ مِن كَلَفي بِلُبنى بَلاءَ ما أُسيغَ بِهِ الشَرابا إِذا […]

وخبرتماني أن تيماء منزل

وَخَبَّرتُماني أَنَّ تَيماءَ مَنزِلٌ لِلَيلى إِذا ما الصَيفُ أَلقى المَراسِيا فَهَذي شُهورُ الصَيفِ عَنّا قَدِ اِنقَضَت فَما لِلنَوى تَرمي بَليلي […]

كيف السلو ولا أزال أرى لها

كَيفَ السُلوُّ وَلا أَزالُ أَرى لَها رَبعاً كَحاشِيَةِ اليَماني المَخلَقِ رَبعاً لِواضِهَةِ الجَبينِ غَريرَةٍ كَالشَمسِ إِذ طَلَعَت رَخيمِ المَنطِقِ قَد […]