الشعر العربي

قصائد بالعربية

ألا حي لبنى اليوم إن كنت غاديا

أَلا حَيِّ لُبنى اليَومَ إِن كُنتَ غادِياً وَأَلمِم بِها مِن قَبلِ أَن لا تَلاقِيا وَأَهدي لَها مِنكَ النَصيحَةَ إِنَّها قَليلٌ […]

كأنك لم تغنه إذ لم تلاقها

كَأَنَّكَ لَم تَغنَهُ إِذ لَم تُلاقِها وَإِن تَلقَها فَالقَلبُ راضٍ وَقانِعُ فَيا قَلبُ خَبِّرني إِذا شَطَّتِ النَوى بِلُبنى وَصَدَّت عَنكَ […]

أيا كبدا طارت صدوعا نوافذا

أَيا كَبِداً طارَت صُدوعاً نَوافِذا وَيا حَسرَتا ماذا تَغَلغَلَ في القَلبِ فَأُقسِمُ ما عُمشُ العُيونِ شَوارِفٌ رَوائِمُ بَوٍّ حائِماتٌ عَلى […]

لقد نادى الغراب ببين لبنى

لَقَد نادى الغُرابُ بِبَينِ لُبنى فَطارَ القَلبُ مِن حَذَرِ الغُرابِ وَقالَ غَداً تَباعَدُ دارُ لُبنى وَتَنأى بَعدَ وُدٍّ وَاِقتِرابِ فَقُلتُ […]

يقولون لبنى فتنة كنت قبلها

يَقولونَ لُبنى فِتنَةٌ كُنتَ قَبلَها بِخَيرٍ فَلا تَندَم عَلَيها وَطَلِّقِ فَطاوَعتُ أَعدائي وَعاصَيتُ ناصِحي وَأَقرَرتُ عَينَ الشامِتِ المُتَخَلِّقِ وَدِدتُ وَبَيتِ […]

وما حائمات حمن يوما وليلة

وَما حائِماتٌ حُمنَ يَوماً وَلَيلَةً عَلى الماءِ يَخشَينَ العِصِيَّ حَوارِ عَوافِيَ لا يَصدُرنَ عَنهُ لِوِجهَةٍ وَلا هُنَّ مِن بَردِ الحِياضِ […]

وما أنس من الأشياء لا أنس قولها

وَما أَنسَ مِنَ الأَشياءِ لا أَنسَ قَولَها وَأَدمُعَها يُذرينَ حَشوَ المَكاحِلِ تَمَتَّع بِذا اليَومَ القَصيرَ فَإِنَّهُ رَهينٌ بِأَيّامِ الشُهورِ الأَطاوِلِ […]

ألا يا شبه لبنى لا تراعي

أَلا يا شِبهَ لُبنى لا تُراعي وَلا تَتَيَمَّمي قُلَلَ القِلاعِ فَواكَبَدي وَعاوَدَني رُداعي وَكانَ فُراقُ لِبنى كَالجَداعِ تَكَنَّفَني الوُشاةُ فَأَزعَجوني […]

ألبنى لقد جلت عليك مصيبتي

أَلُبنى لَقَد جَلَّت عَلَيكَ مُصيبَتي غَداةَ غَدٍ إِذ حَلَّ ما أَتَوَقَّعُ تُمَنّينَني نَيلاً وَتَلوينَني بِهِ فَنَفسِيَ شَوقاً كُلَّ يَومٍ تَقَطَّعُ […]

ألا يا غراب البين هل أنت مخبري

أَلا يا غُرابَ البَينِ هَل أَنتَ مُخبِري بِخَيرٍ كَما خَبَّأتَ بِالنُؤيِ وَالشَرِّ وَخَبَّرتَ أَن قَد جَدَّ بَينٌ وَقَرَّبوا جِمالاً لِبَينٍ […]

أرى بيت لبنى أصبح اليوم يهجر

أَرى بَيتَ لُبنى أَصبَحَ اليَومَ يُهجَرُ وَهُجرانُ لُبنى يا لَكَ الخَيرُ مُنكَرُ أَتَبكي عَلى لُبنى وَأَنتَ تَرَكتَها وَأَنتَ عَلَيها بِالمَلا […]

وإني لأهوى النوم في غير حينه

وَإِنّي لَأَهوى النَومَ في غَيرِ حينِهِ لَعَلَّ لِقاءً في المَنامِ يَكونُ تُحَدِّثُني الأَحلامُ إِنّي أَراكُمُ فَيا لَيتَ أَحلامَ المَنامِ يَقينُ […]

عفا سرف من أهله فسراوع

عَفا سَرِفٌ مِن أَهلِهِ فَسُراوِعُ فَجَنبا أَريكٍ فَالتِلاعُ الدَوافِعُ فَغَيقَةُ فَالأَخيافُ أَخيافُ ظَبيَةٍ بِها مِن لُبَينى مَخرَفٌ وَمَرابِعُ لَعَلَّ لُبَينى […]

ألا يا ربع لبنى ما تقول

أَلا يا رَبعَ لُبنى ما تَقولُ أَبِن لي اليَومَ ما فَعَلَ الحُلولُ فَلَو أَنَّ الدِيارَ تُجيبُ صَبّاً لَرَدَّ جَوابِيَ الرَبعُ […]

جزى الرحمن أفضل ما يجازى

جَزى الرَحمَنُ أَفضَلَ ما يُجازى عَلى الإِحسانِ خَيراً مِن صَديقِ فَقَد جَرَّبتُ إِخواني جَميعاً فَما أَلفَيتُ كَاِبنَ أَبي عَتيقِ سَعى […]

إن تك لبنى قد أتى دون قربها

إِن تَكُ لُبنى قَد أَتى دونَ قَربِها حِجابٌ مَنيعٌ ما إِلَيهِ سَبيلُ فَإِنَّ نَسيمَ الجَوِّ يَجمَعُ بَينَنا وَنُبصِرُ قَرنَ الشَمسِ […]

بانت لبينى فهاج القلب من بانا

بانَت لُبَينى فَهاجَ القَلبُ مَن بانا وَكانَ ما وَعَدَت مَطلاً وَليّانا وَأَخلَفَتكَ مُنىً قَد كُنتَ تَأمُلُها فَأَصبَحَ القَلبُ بَعدَ البَينِ […]

لعمرك إني يوم جرعاء مالك

لَعَمرُكَ إِنّي يَومَ جَرعاءُ مالِكٍ لَعاصٍ لِأَمرِ المُرشِدينَ مَضيعُ نَدِمتُ عَلى ما كانَ مِنّي فَقُدتُني كَما يَندَمُ المَغبونُ حينَ يَبيعُ […]

إذا خدرت رجلي تذكرت من لها

إِذا خَدِرَت رِجلي تَذَكَّرتُ مَن لَها فَنادَيتُ لُبنى بِاِسمِها وَدَعَوتُ دَعَوتُ الَّتي لَو أَنَّ نَفسي تُطيعُني لَفارَقتُها مِن حُبِّها وَقَضَيتُ […]

إذا ذكرت لبنى تجلتك زفرة

إِذا ذُكِرَت لُبنى تَجَلَّتكَ زَفرَةٌ وَيَثني لَكَ لداعي بِها فَتَفيقُ شَهِدتُ عَلى نَفسي بِأَنَّكِ غادَةٌ رَداحٌ وَإِنَّ الوَجهُ مِنكِ عَتيقُ […]