الشعر العربي

قصائد بالعربية

انظروا

انظروا
انه ينتفض كالمقتول الذي لم يمتْ
انظروا.. إنه يُحبْ
كالشمس التي توزع المرايا
وأنتِ
هلاّ فتحتِ نافذتك يوماً
ورشقتِ هذا الواقف
– كغصن الأرض –
بوردة ؟
هلاّ صرت شمساً تُوزِّعْ
قبل أن أصير ذلك المقتول
.. الذي يموتْ ؟
أنظروا.. انها لا تفعل شيئاً
أنظروا.. انني لا أستطيع أن أموت


انظروا - قاسم حداد