الشعر العربي

قصائد بالعربية

الغريب

أيها الغريب
هذا نهارك المشحون بالعمل والمكتشفات.
في أصابعك شهوة الباب
أنت الواحد القليل،
تتـكاثر كلما دلفت في رواقٍ يأخذك إلى سرادق الجسد،
حيث الذخائر يخبئها لك شخصٌ
لا تعرفه لا يعرفك
وبينكما ألف عرسٍ و ألف جرس
بينكما حرية الهواء :
عضلةٌ مفتولةٌ في الليل مقتولةٌ في النهار.
أيها الغريب
تلك الصخرة المشتعلة في الأعالي
منذورةٌ لكتفٍ ما
شخصٌ للوحشة شخصٌ لقرينها.
جسارة الحلم لك ولك احتضان الصخرة
أيها الشاحب المشرد الوحيد


الغريب - قاسم حداد