الشعر العربي

قصائد بالعربية

أوراق الجاحظ الصغيرة

( مخطوط )

تقول لي جرادة الذهب
وكنت في الصلاة
تقول لي
طير من الفلاة
يجيء من عذابه
فافتح له الحياة
رأيت
جاء الطائر الغريب
وكنت في اللهب

( رسالة )

سمعت يا خاتون
قالوا بأني خاشع في طلل مسكون
وأنني خلعت ثوب الله
أظلل الشمس
أسوي شلك هذي الأرض
في ترابها يقين
أعرف يا خاتون
تبقين لي وحدك مثل الوشم في العيون
سوف يقولون بأنك الصدى
للعاشق المجنون
أعرف يا خاتون

( صوت )

قام أبو عثمان وصل ى الفجر وحيدا
خط المخطوطات وحيدا
قام وجف فها في شمس الل ه
وكان بقرب الله… وحيدا
قام لي رسل مخطوطات الشمس
لخلق الله
وكان الله يرى
أبو عثمان يقوم يصل ي العصر وحيدا
ويعود جواب رسائله الشمسية
أسلحة وجنودا سجانين
ومحترفين
وما زال الله يرى

( مخطوط )

وحيد ليس لي أم ولا ولد
صلوا معي
لكنهم في ركعة النيران لا أحد

( رسالة )

صادفت الشمس ظهيرة يوم السبت
تحملق في مرصدي المنصوب
على سطح الدار
صادفت الشمس وكنت مريضا من شكى
مريضا حتى عظمة قلبي
والشمس المقذوفة في أفق المنظار محايدة
وأنا بالشك مريض
الشمس محايدة
أسألها
الشمس تضيء وتغمر بالضوء مسافات
بين النهر وبين البحر
أسألها
الشمس محايدة
تختال وترسل ضوءا
لكن كلاما لا تتكلم
أسألها لا تتكلم
فأروح أحملق في المنظار وأستقصي
فالشك يعذب روحي
والشمس محايدة لا تتكلم
فحملقت وحملقت وحملقت
حتى جحظت عيناي
جحظت عيناي
وظلت شمس الناس محايدة

( صوت )

يتقصى لغة الرمل
يحثو عليه السؤالات
يحنو عليه ويحتال
والرملي عطي قميص الغ بار إلى الريح
الرمل يختال كالخيط في خرقة بالية
ماذا يقول الغبار عن الرمل
والريح تركض في صخرة خالية

( رسالة )

يتدافع نسرين الكلمات وخاتون معذبة
العينين تحاصرني بشهيق الشهوة. هذا الشيخ
الموغل في عزلته. نسرين الكلمات وخاتون وشهوتها
وأنا. نتدافع في جسد طفل. عينان معذبتان
وخاتون تقاتلني بالنسرين. يضج الشيخ بجلدته
ويفز ينز وينضح ماء العشق. رأيت الشيخ
يراهق في الستين. الشهوة يا خاتون ستفضحني
فهشيم الجسد الطفل يشيخ. إرتدعي يا كلماتي
لا ترتدع الكلمات وخاتون معذ بة العينين مراهقة بالجنس
الناضج كالعينين الجاحظتين بفعل الحب. ارتدعي
لا ترتدعي يا كلمات النسرين
ويا خاتون ويا شهوتها
لا ترتدعي
لا ترتدعي

( رسالة )

مفتوحة فوه هذي الأرض في يقظة
عطشانة للماء
والنهر قارورة
حبيبتي خاتون في زينة
أمام مرآة على رأسها
زجاجة
والشمس مسكورة

( صوت )

سمعت صوت الله
يأتي مع الغبار
الماء والغبار
يقول لي وضعت سر القول
في حجر الفعل وماء الفعل
سمعته وقال لي
وكنت في انتظار
بدأت من ماء ومن غبار

( مخطوط )

أنتخب الطين أسو يه
في صورة
لا ت شبه الأسلاف
لا يعقد الأحلاف في مأدبة
والماء في فيه

( رسالة )

مر أبو عثمان وكانت أنخاب الدولة
تنداح وكان العرس يكاد
فمد يديه وشد رداء النعش
فبانت جثتها
تتفسخ في بطء
والعرس, جريمة هذا العرس, يكاد
ما زال أبو عثمان يمر على الأعراس العربية
يفضح جثت ها
تتفسخ في بطء
والعرس. العرس الوحشي يكاد

( صوت )

جلست إليه أحاور ه
أسأله عن أسفار لم تبدأ
عن أسفار بدأت
عن أسفار تحلم بالبدء
وكان دوار يلعب بالرأس
توسد رملته
مد يديه مرغ خدي بزرقته
رش الطمي الحي على شعري
قال
ارتاحي, يا خاتون
فأجمل أسفاري ما بدأت بعد
ولدي رفاق ينتظرون
وكل نخيل الضفة تحرس أشرعتي
ورياحي
ارتاحي ارتاحي يا خاتون
ففي بغداد رفاق ينتظرون المركب
في بغداد المحصورة في قوسين
تسهر تحت شموع القلب
لنقرأ مخطوطاتي
هناك رفاق تعشق مخلوقاتي
يا خاتون ارتاحي
ارتاحي فوق وسادة هذي الرملة
والأسفار الحالمة المرصودة للفجر
لصلاة الفجر يحين الوقت لها
يا خاتون
يا خات
تهد ج في الصوت عذاب حلو
واسترخي في ريش الرملة
كان النهر يصل ي في محراب الع زلة
كان النهر يفيض

( صوت )

أمتد بين الشك واليقين
أمتد كالمعين
أمد أضلاعي لفعل الفعل
لا ترخو ولا تلين
فلا تقولوا للذي نام على كتابه
إياك نستعين

( مخطوط )

لاقيت وحش الغاب
كلمته
كلمت في لسانه البشر
علمته كيف يموت الناس في صمت
على فجيعة
وينطق الحجر
صادقت وحش الغاب
كأنني الريشة في مخطوطة
كأنه كتاب
يعلم البشر

( صوت )

جلست في غمدي
فليس سلطان بني العباس أو مروان
قضيتي
فقلت يا وحدي
فجاء ني جيش وأغويته
بمائي المغسول بالقند
صرت كثير الجمر في عزلتي
كأنني
كأنني وحدي

( رسالة )

لست منسجما
ولست مهيأ للانسجام

( مخطوط )

جحظت عيناي وما سألوني يا خاتون
جحظت
والأسود في عيني حبر مسجون
فسهرت أوشوش أوراقي وأنقحها
وأخيط الأرض بأحداقي
وأفتقها
طفحت بالحزن
وما سألوني يا خاتون
فبأي عيون
سيراني الله وعيني في العقل المجنون
وما سألوني يا خاتون
ما سألوني

( صوت )

قالوا
لقد ضاع أبو عثمان في ظنونه
وباع ثوب الله بالحجر
وكنت مثل الماء في جنونه
قلت لهم
تشابه البق

( رسالة )

من يقرأ تاريخ الكلمات العربية
من يسمع خاتون البحرية
صارخة في برية هذا الشرق
من يجرؤ أن يسأل عن حجر يحمل طعم الحرق
من يعرف هذا الحجر العربي العاشق
يعرف خاتون

( صوت )

بالله يا شيخ أبا عثمان
أضىء لنا طلسم هذا الميل في الميزان
أطلسم
تلفتوا
فقد ترون عورة السلطان
لكنه مدجج بالسيف والقرآن
مدجج
فلتكتبوا قصيدة الرمان
قصيدة الرمان

( مخطوط )

هيأت أشكالي
لأخلع الأرض التي تعفنت في ثوبها البالي
وص غت أمثالي
لكنني قتلت قبل الموعد التالي

( مخطوط )

لجأت للغفلة في سلالة البهيم ه
أيقضت ها
عل مت ها
جادلت فيها الصل ة القديمه
وقلت يا بهيمه
تدفقي بالقول والحكمة يا حكيمه

( صوت )

قال. اخرجوا من شرك السلطان
من دمائه النظيفه
من يقبل الحياة في جنازة
والموت في قطيفه
قال. خلعت سيدي
فلا يد على يدي
منتشر في ناري الأليفه
قال. ادخلوا
تبق نوا بالشك
صرت سيدا
ورؤيتي سقيفه

( مخطوط )

أرخت للدماء في س رادق العروس
وقلت للطاووس
تصير غربانا على الذبيحه
أرخت. كنت الكتب الجريحه
مصابة بالكتب الفؤوس
بعثت أوراقي إلى رفاقي
أر خت. صارت جنتي بغداد
آه على بغداد
محزومة بالماء والزنازن الفسيحه
أر خت للعروس
لو أر خت غير الكتب الكسيحه

( صوت )

مرو على خاتون
وعالجوا فؤادها بالشعر
قولوا لها
يا نرجس العيون
مات أبو عثمان قبل الماء
ولم يفك السر


أوراق الجاحظ الصغيرة - قاسم حداد