الشعر العربي

قصائد بالعربية

تعنفني زبيبة في الملام

تُعَنِّفُني زَبيبَةُ في المَلامِ

عَلى الإِقدامِ في يَومِ الزَحامِ

تَخافُ عَلَيَّ أَن أَلقى حِمامي

بِطَعنِ الرُمحِ أَو ضَربِ الحُسامِ

مَقالٌ لَيسَ يَقبَلُهُ كِرامٌ

وَلا يَرضى بِهِ غَيرُ اللِئامِ

يَخوضُ الشَيخُ في بَحرِ المَناي

وَيَرجِعُ سالِماً وَالبَحرُ طامي

وَيَأتي المَوتُ طِفلاً في مُهودٍ

وَيَلقى حَتفَهُ قَبلَ الفِطامِ

فَلا تَرضَ بِمَنقَصَةٍ وَذُلٍّ

وَتَقنَع بِالقَليلِ مِنَ الحُطامِ

فَعَيشُكَ تَحتَ ظِلِّ العِزِّ يَوم

وَلا تَحتَ المَذَلَّةِ أَلفَ عامِ


تعنفني زبيبة في الملام - عنترة بن شداد