الشعر العربي

قصائد بالعربية

ياليك من بشر تهش وتبسم

ياليك من بشر تهش وتبسم

وأيامك الحسنى بمجدك تقسم

يسوق التهاني طاعة ومحبة

على بابك الميمون عيد وموسم

لك الحظ من عامين ماض ومقبل

يحثهما ذو حجة ومحرم

فمستقبل أضحى بشكرك يبتدي

وماض وقد أمسى بذكرك يختم

وفي مثل هذا الشهر عرفت يمنه

سما بك عزم نحو يحيى مصمم

تيممت أعمال الصعيد لحربه

فضاق به فوق الصعيد التيمم

جلبت إليه عصبة كاملية

بأمثالهم تبنى المعالي وتهدم

إذا نطقت يوم الجلاد سيوفها

فإن لسان النصر منهم يفهم

تريك سنى الأصباح منها أسنة

حكتهن في ليل العجاجة أنجم

صدمت بها يحيى وقد كاد أمره

وتدبيره الثاني يتم ويبرم

فعثرت مسعاه وأطفأت ناره

وعوقت مجرى سيله وهو خضرم

ولم يقدم الفسطاط إلا وعزمه

يؤخر رجلاً خوفه ويقدم

أرادت قريش نصره وولاءه

وما ذاك إلا للمخافة منكم

وإلا فلم تنكر قريش بأنكم

سنام العلى والناس خف ومنسم

وقد علمت أحلامها وعقولها

غداة عصتكم أنها سوف تندم

وما جهلت أيام إسنى وطنبد

وساحل هروط بأنك ضيغم

وقفت بها تحمي فوارسك التي

كفيت أذاهم حين دافعت عنهم

وأبقيت فيها يا شجاع بن شاور

طرازاً على كم الشجاعة يرقم

وإن عجيباً أن سيفك في الوغى

محل لأرواح العدى وهو محرم

وقد ولدت منك الوزارة واحداً

له النصر يوم الروع والنصل توأم

لئن عرفت منك الشناشن في الوغى

فوالدك الهادي أبو الفتح أخزم

أمير الجيوش العاضدي الذي غدت

بطاعته الأقدار تعطي وتحرم

أخو معجزات لم يصل قط كاهن

إلى السر من مكنونها أو منجم

وكم من يد قد نازعتكم إلى العلى

ففزتم بها والله بالغيب أعلم

وقد أعرضت عمن سواكم فلم تبت

أعنتها إلا إليكم تسلم

حملت من الأثقال عن قلب شاور

نوائب لا يقوى بهن يلملم

إذا نابه أمر فإنك مخدم

وإن نابه ثغر فإنك لهذم

تكفلت عنه رحلة الصيف والشتا

كأنك تلتذ الشقاحين ينعم

فيوماً إلى أنجاده أنت منجد

ويوماً إلى إسعاده أنت متهم

نهضت لأعمال المحلة نهضة

يداوى بها جسم العلى حين يسقم

ومهدت أكناف البلاد بهيبة

كفتك وما أهريق بالسيف محجم

بثثت بها بأساً وجوداً تنافيا

كما تتنافى جنة وجهنم

فلم يبق فيها من عفاتك معدم

ولم يبق فيها من عذابك مجرم

وعدت إلى دست الوزارة قافلاً

وجيشك بالتأييد والنصر معلم

وكفك مبسوط وعدلك شامل

ومجدك محروس ونهجك أقوم

وأضحت رحاب الملك لما حللتها

تحيا بتعفير الوجوه وتلثم

أعدت على الأيام كل ظلامة

ومالك من جور الندى يتظلم

فلو بلغت نحو السماء بلاغة

لباتت لك الشعري مع الشعر تنظم


ياليك من بشر تهش وتبسم - عمارة اليمني