الشعر العربي

قصائد بالعربية

الحمد لله الذي

الحمد لله الذي

أذهب عنا الحزنا

بمقدم الملك الذي

أقر منا الأعينا

تاج الملوك خير من

هز المواضي والقنا

بدر تثنى لفظه

وما الفرادى كالثنى

ثني لما أن غدا

بدر السناء والسنى

واسم الفتى أشرف من

ذكر النعوت والكنى

يفدي الظهير معشر

ما أن بنوا كما بنى

جاراهم في طلق

لكن ونوا وما ونى

أصبح جيش الفاطمي م

ن نأى ومن دنا

من أمره ونهيه

بين المنايا والمنى

فشاكر نقلته

من فقره إلى الغنى

وغادر غادرته

يجني ثمار ما جنى

وموثق أطلقته

بالجاه من قيد العنا

ورضتهم بصولة

بها تروض الزمنا

وستهم سياسة

صبت على الغز الهنا

أقمت من صعادهم

ما كان بالميل انحنى

خشنت بالله لهم

حتى ألنت الخشنا

ولنت حتى طمعوا

أن يسألوك الوسنا

فرأفة وغلظة

من ها هنا وها هنا

أصبحت في ثيابهم

مثري اليدين ممكنا

والملك يبدي لك من

أسراره ما بطنا

والكفر والإسلام قد

تقينا منك الغنا

قد وجداعك صادقاً

سريرة وعلنا

فلقبوك المرتضى

لا بل أمين الأمنا

حتى انجلت غمامة

للغم تهمي محنا

فكنت فيهم قارح ال

رأي ومهراً أرنا

وأنت مشكور الفعا

ل والمقال والثنا

وما رأت أعيننا

مذ غبت شيئاً حسنا

كأنما الناس وقد

غبت علينا لا لنا

كم ليلة هيجت لي

فيها الشجا والشجنا

وذاك أن خاطري

لما ظعنت ظعنا

وعاد روحي عندما

عدت فحل البدنا

لك الهناء قادماً

لا بل لنا بك الهنا

واسمع لدر ينتقى

باسمك ثم يقتنى

معدنه الغالي فمي

وقد ملكت المعدنا

رضيت إكرامك لي

مثوبة وثمنا

فإن أجزت بيعتي

فما أخاف الغبنا

فابق تشيد للعلى

وابق على ما بيننا


الحمد لله الذي - عمارة اليمني