الشعر العربي

قصائد بالعربية

جزائري

يا قلبُ أَيْنَكَ؟ أين وَلَّى خاطِري؟ وبأيِّ حَرْفٍ قَدْ أَخُطُّ دَفاتِري؟ لمَّا رَحَلْتَ إلى الحِسانِ وكُنتَ في أوجِ المعالي والشَّبابِ […]

مراكش (عندا علي)(1)

لِهذا اللَّيلِ شَمْسٌ مَشْرِقِيَّهْ و(عند علي) طَلْعَتُها بَهِيَّةْ إذا (مَرَّاكشُ) الحَمراءُ تاهَتْ وفاخَرَتِ السّماواتِ العَلِيَّةْ وإنْ رَحَلَ النَّهارُ تَرى نُجومًا […]

ليتهم يعلَمون

يُحاكِمُ أَشْعارَكَ الأَغبياءُ يُحاكِمُ أفكارَكَ الأشْقِياء يُحاكِمُ جَوْعَى العُقُول هُطُولَ السَّحابِ وزَهْوَ الفُصول يُحاكِمُ تِشْرينُ في جَدْبِهِ عصافيرَ تَشدو تُغَرِّدُ […]

زارني سحر

رَكِبَ الهَوْلَ والخَطَرْ عندما زارني سَحَرْ وَجهُهُ ساطعٌ كما يُشْرِقُ النُّورُ في القَمَرْ وقفَ اللَّيلُ حائرًا يسألُ النَّجمَ والشَّجَرْ عن […]

قيثار1

هذه بَسمتي وهَذي دُموعي ورَحيلي وغُرْبَتي ورُجوعي وأغاني الصِّبا ولَحْنُ المراعي ونَشيجي المَوَّارُ بينَ الضُّلُوعِ وذُنوبي وتَوبتي وعُيوبي وابتهالي وسَجْدَتي […]

ساكن قلبي

ما ضَرَّ سَاكنُ قلبي حينما بَعُدا لو أنّه في دمي أو في الحَشا رَقَدا أَهاجَهُ البَرْقُ مِن أشجانِ مَوْطِنِه مَنْ […]

ظامئ

عَلِّميني كيف أَجتاحُ خَيالِكْ كيف أمشي في حُبَيْباتِ رِمالِكْ عَلِّمِيني كيف أَهوى قَدَري وأُواري مِن ضَلالي في ظِلالِكْ إنّني أَشْدو، […]

مضناك

صُبَّ مُضْنَاكَ، صبْ دمعَه كالقربْ حالُه في المآ سي والعَنا والتَّعَبْ يومُهُ واللّيا لي في البُكا مُذْ أَحَبّْ لا تَلُومِيهِ […]

دمشق

شجاني مِن رُبا الفيحاءِ بَرْقُ وهَيَّجَني غَرامُكِ يا دِمَشْقُ تَهَيَّبْتُ الوِصالَ وإنْ تَمادَى وأشْعَلَ مُهْجَتي وَلَهٌ وعِشْقُ أحقًّا غُوطةُ الفِرْدَوْسِ […]

المها

إنَّ قلبي لِلهَوى والوَصْلِ حَنّْ أين مِنّي ذلكَ الظَّبْيُ الأَغَنّ؟ المَها لا عَذَّبَ اللهُ المَها كم أذاقَتْني عَذَابًا وشَجَنْ؟ ورَعى […]

عودة

آبِقٌ يَسْتَغِيثُ في اللَّيلِ رَبَّه مُبْتَلًى يَشتكي هَواهُ وكَرْبَهْ يَذْرِفُ الدَّمعَ حائِرًا يَتَلَظَّى ليس يَدري وليسَ يَفْقَهُ دَرْبَهْ عالِمٌ، غيرُ […]

ليلاي

لَيْلايَ ليسَ لها وَطَنْ ليس الحجازُ، ولا العِراقُ ولا اليَمَنْ لَيْلايَ كالبَرْقِ المُضِيءِ وكالخَيالْ مِثْلُ العَواصفِ كالرّياحِ الهُوجِ كالبُركانِ كالزِّلزالْ […]

لعَينيها

وتَسألُني قَصيدتيَ الجديدةْ وأحلامي وأوهامي العَنِيدَةْ وأقلامي ويَسألُ كُلُّ حَرْفٍ أُسَطِّرُهُ وآلامي العَديدةْ لِمَنْ سَجَدَتْ حُروفُ الشِّعرِ حَتَّى كَتَبْتَ لِعَينِها […]

قيثار4

فَدُمْ يا شِعْرُ نِبْراسي ودُمْ يا شِعرُ أوتاري عَجِيبٌ أنتَ يا شِعْري ويا تَسبيحَ قِيثاري إلامَ تُثِيرُ قُرَّائي؟ بِتأييدٍ وإنكارِ؟ […]

غريبة

مَهْلًا حَبِيبَةْ أنتِ ظاهرةٌ غَريبَةْ يا أنتِ للمفتونِ آلهةٌ عَجيبةْ ولا أنتِ أحلامي البعيدة والقريبةْ يا سِحْرَ مَملكةِ الجَمالِ وواحةَ […]

أُغاضبها

أُغاضِبُها وتُغاضِبُني وأُقاطِعُها وتُقاطعُني ويَشُكُّ الآخَرُ في صاحِبِهِ وتَكادُ، تَكادُ تُلاعِنُني حتّى لا يَبقى فينا أَمَلٌ يُرْجَى، والحِقْدُ يُقَطِّعُني فَيَرُنُّ […]

الغلاء الوحش

أَيُّ وَحْشٍ كاسِرٍ لا يَنْثَني أَيُّ أَفْعَى سُمُّهُ في بَدَني والهُتافُ المُتَعالي جَزَعًا ليسَ إلّا مِنْ حَريقِ الوَطَنِ والضَّجِيجُ المُرُّ […]

حنين

شَرَى البَرْقُ عِندَ الفَجْرِ فاسْتَمْطَرَ الدَّمْعا وهَيَّجَ مَجْرُوحَ الفُؤادِ إلى صَنْعا فهاجَتْ صَباباتي وكُنَّ سَواكِنًا فضاقَ بها صَدري، وضاقَتْ بهِ […]

رَبّاه (1)

يا عالِمًا بِالحالِ في كلِّ حال وعالِمَ الأَسرارِ والخافِيَةْ (تمّوزُ) قد عادَ، ولَمَّا يَعُدْ للجِسمِ ما أَبلى مِنَ العافِيةْ أنتَ […]

قيثار2

ولي مِن الشِّعرِ آياتٌ تُوَقِّعُها مَعازفُ السِّحرِ، والعنوانُ: ديوانُ سَكَبْتُ فيه نَجاوَى العِشْقِ هائِمةً سَكْرَى، على كلِّ حَرفٍ مِنهُ شَيطانُ […]