الشعر العربي

قصائد بالعربية

منزغ الشياطين

كما ينفش البوليس مقصورة البغ تكب الندى والعشب طاحونة الوغى كما يطبخ البحر المدمى شطوطه تشوي حراشيف الوجوه التمرغا كما […]

وحدة الشاعر

حلم الآتي و ذكرى الغابر مسرح الشعر و دنيا الشاعر ذكريات الأمس تغريه كما يفتن المهجور طيف الهاجر و الغد […]

أبو تمام وعروبة اليوم

مـا أصدق السيف! إن لم ينضه الكذب وأكـذب السيف إن لم يصدق الغضب بـيض الـصفائح أهـدى حين تحملها أيـد إذا […]

فجران

من ساحة الأصنام والأوثان من مسرح الطاغوت والطغيان من غاية الوحشية الرعن ومن دني القتال ومواطن الأضغان من عالم الشر […]

تائه

تائه كالجنون خلف ما لا يكون تائه كالرج في زواي السجون كخيال اللق حول وهم الجفون كرياح الضحى في صخور […]

ليلة الذكريات

دعيني أنم لحظة يا هموم فقد أوشك الفجر أن يطلعا وكاد الصباح يشق الدجى ولم يأذن القلب أن أهجعا دعيني […]

وراء الرياح

تقولين لي : أين بيتي : مزاح ؟ من النار زاد رمادي جراح ؟ تقولين أين ؟ وبيتي صدى من […]

يا نجوم

لفتة! يا نجوم إني أنادي: من رآني ، أو من تجلّى المنادى؟ إنني يا نجوم كل مساء ها هنا ، […]

يوم المعاد

يا أخي يا ابن الفدى فيما التمادي و فلسطين تنادي و تنادي ؟ ضجّت المعركة الحمرا … فقم: نلتهب..ز فالنور […]

يوم 13 حزيران 1974م

جبيته دبّابة واقفه أهدابه … دبّابة زاحفه ليس له وجه … له أوجه ممسوحة كالعملة التالفه ساقاه جنزيران … أعراقه […]

أمي

تـركـتني هـا هـنا بـين الـعذاب و مـضت ، يا طول حزني و اكتئابي تـركـتني لـلـشقا وحــدي هـنا و اسـتراحت وحـدها […]

وحدي هنا

وحدي هنا يا ليل وحدي ما بين آلامي و سهدي وحدي و أموات المنى و الذكريات السود عندي كأنّ أشباح […]

يمني في بلاد الآخرين

من أين أنا ؟ من يدري أو ليست لي جنسيه؟ نسبي رايات حمر وفتوحات ذهبيه فلماذا تستغربي هذي الزمر الخشبيه […]

يوم المفاجأة

جمال! أيأتي ؟ أجل! ربّما و تستفسر الأمنيات السما أيأتي ؟ و يرنو السؤال الكبير يزغرد في مقلتيه الظما فيخبره […]

يوم العلم

ماذا يقول الشعر ؟ كيف يرنّم ؟ هتف الجمال : فكيف يشدو الملهم ماذا يغنّي الشعر ؟ كيف يهيم في […]

يقظة الصحراء

حـي مـيلاد الـهدى عاماً فعاما وامـلأ الـدنيا نـشيداً مـستهاما وامـض يا شعر إلى الماضي إلى مـلتقى الوحي وذب فيه احتراما […]

يداها

مثلما يبتدىء البيت المقفّى رحلة غيميّة تبدو وتخفى مثلما يلمس منقار السنى سحرا أرعش عينيه وأغفى هكذا أحسّو يديك إصبعا […]