الشعر العربي

قصائد بالعربية

أنا مبحر

قالتْ : إلى من تُرسلُ الأشعار

ولمن تسوق حروفها أنْهارا ؟

ولمن تقدِّمُ شِيحِها وخُزَامه

وتزفُّ من كلماتها الأزهارا ؟

ولمن تطرِّزُ ثوبها وإلى متى

تبقى تُسامر ليلها ونهارا ؟

قالت:أراكَ بعثتَ شعركَ صرخةً

وصنعتَ منهُ الصَّارِمَ البتَّارا

أجريتهُ في الرملِ محراثا وهل

تعطي الرِّمالُ الزارعينَ ثمارا ؟!

قل لي بربكَ من تخاطبُ ، إنَّني

لأرى خِطابَ الغافلينَ خَسارا

فأجبتُ سَائِلَتي إجابة شاعرٍ

عرفَ الطَّريقَ إلى القلوبِ فسارا

للشعر قومٌ يعشقونَ حروفهُ

ويرونَ فيهِ الرَّوضَ و الأشجارا

ويرونَ فيهِ نجومَ ليلٍ كلَّم

جنَّ المساءُ تَاَلَّقتْ أنوارا

أنا مُبحرٌ لي في المُحيط سفينةٌ

من أحْرُفي لا ترْهَبُ الإبحارا

إنِّي أُخاطِبُ أُمَّتي ورجاله

ونِسَاءَها وكِبَارها وصِغَارا


أنا مبحر - عبدالرحمن العشماوي