الشعر العربي

قصائد بالعربية

طخ طرخطخ

طَخْ طَرَخْطَخْ
فِكرةٌ تَعلو و تَعلو
إن طغى طَبلٌ و لَغوُ
و إذا الأفواهُ ماتَتْ
هكذا الألفاظُ تَبدو
: طَخْ طَرَخْطَخْ
،،،
طَخْ طَرَخْطَخْ
فِكرةٌ بالرَّفضِ تَسمو
و بها الأمواتُ تَصحو
تُصبِحُ الصحراءُ شيئاً
آخَراً و النَّخلُ يَعدو!
فَيعودُ البَحرُ جَدّاً
حانياً يَحلوُ و يَحلو!
،،،
طَخْ طَرَخْطَخْ
كيفَ هذا الشِّعرُ يَشدو
و زمانُ الوَردِ مَمحو ؟!
كُلَّما أطبَقَ لَيلٌ
ضَيَّعَ الأحلامَ سَهوُ
كَيفَ ليلى العِشقِ تَنسى
كَيفَ قَيسُ الحُبِّ يَسلو
كَيفَ يا مِليُونَ كَيفٍ
فَوقَنا النسيانُ يَغفُو
كيفَ طَارَ القِردُ هذا
و صُقُورُ الريحِ تَحبو ؟
،،،
طَخْ
طَرَخْ
طَخْ
مِن هُنا يَنْسَلُّ فَجرٌ
و المُنى زَحفٌ و حَدوُ
و على المَوتِ وُرودٌ
لِطُمُوحِ السَيفِ تَصبو!
،،،
طَخْ طَرَخْطَخْ
سَقَطَ الرَّأيُ فَصَمتاً
فَحَديثُ الحُزنِ لهوُ
و حديثُ العَقلِ جَهلٌ
عندما فِرعونُ يَصغُو!
و إذا الأسماعُ ماتَتْ
هكذا الألفاظُ تبدو
: طَخْ طَرَخْطَخْ
طَخْ طَرَخْطَخْ
القِراءَاتُ طَرَخْطَخْ
و التواريخُ طَرَخْطَخْ
و الثقافاتُ طَرَخْطَخْ
و الجماهيرُ طَرَخْطَخْ
كيفَ يا فِرعونُ تَنجو ؟؟!!!


طخ طرخطخ - سالم أبو جمهور القبيسي