الشعر العربي

قصائد بالعربية

مدحت يزيد بن عبد المدان

مَدَحتُ يَزيدَ بنَ عَبدِ المَدانِ

فَأَكرِم بِهِ مِن فَتىً مُمتَدَح

إِذا المَدحُ زانَ فَتى مَعشَرٍ

فَإِنَّ يَزيدَ يَزينُ المِدَح

حَلَلتُ بِهِ دونَ أَصحابِهِ

فَأَورى زِنادِيَ لَمّا قَدَح

وَرَدَّ النِساءَ بِأَطهارِها

وَلَو كانَ غَيرُ يَزيدٍ فَضَح

وَفَكَّ الرِجالَ وَكُلُّ اِمرِئٍ

إِذا أَصلَحَ اللَهُ يَوماً صَلَح

وَقُلتُ لَهُ بَعدَ عِتقِ النِساءِ

وَفَكِّ الرِجالِ وَرَدِّ اللِقَح

أَجِر لي فَوارِسَ مِن عامِرٍ

فَأَكرِم بِنَفحَتِهِ إِذ نَفَح

وَما زِلتُ أَعرِفُ وَجهَهُ

بِكَرّي السُؤالَ ظُهورَ الفَرَح

رَأَيتُ أَبا النَضرِ في مَذجِحٍ

بِمَنزِلَةِ الفَجرِ حينَ اِتَّضَح

إِذا قارَعوا عَنهُ لَم يُقرَعوا

وَإِن قَدَّموهُ لَكَبشٍ نَطَح

وَإِن حَضَرَ الناسُ لَم يُخزِهِم

وَإِن وازَنوهُ بِقَرنٍ رَجَح

فَذاكَ فَتاها وَذو فَضلِها

وَإِن نابِحٌ بِفَخارٍ نَبَح


مدحت يزيد بن عبد المدان - دريد بن الصمة