الشعر العربي

قصائد بالعربية

أصبحت أقذف أهداف المنون كما

أَصبَحتُ أَقذِفُ أَهدافَ المَنونِ كَما يَرمي الدَريئَةَ أَدنى فَوقَهُ الوَتَرِ في مَنصَفٍ مِن مَدى تِسعينَ مِن مِئَةٍ كَرَميَةِ الكاعِبِ العَذراءِ […]

يا بني الحارث أنتم معشر

يا بَني الحارِثِ أَنتُم مَعشَرٌ زَندَكُم وارٍ وَفي الحَربِ بُهَم وَلَكُم خَيلٌ عَليها فِتيَةٌ كَأُسودِ الغيلِ يَحمينَ الأَجِم لَيسَ في […]

بني الديان ردوا مال جاري

بَني الدَيّانِ رُدّوا مالَ جاري وَأَسرى في كُبولِهُمُ الثِقالِ وَرُدّوا السَبيَ إِن شِئتُم بِمَنٍّ وَإِن شِئتُم مُفاداةً بِمالِ فَأَنتُم أَهلُ […]

غشيت برابغ طللاً محيلا

غَشيتُ بِرابِغٍ طَلَلاً مُحيلا أَبَت آياتُهُ أَلّا تَحولا تَعَفَّت غَيرَ سُفعٍ ماثِلاتٍ يَطيرُ سَوادُهُ سَمَلاً جَفَولا سَواكِنُهُ جَوامِعُ بَينَ جَأبٍ […]

فإني على رغم العدو لنازل

فَإِنّي عَلى رَغمِ العَدُوِّ لَنازِلٌ بِحَيثُ اِلتَقى عَيطٌ وَبيضُ بَني بَدرِ أَيا حَكَمَ السَوءاتِ لا تَهجُ وَاِضطَجِع فَهَل أَنتَ إِن […]

ألا بكرت تلوم بغير قدر

أَلا بَكَرَت تَلومُ بِغَيرِ قَدرِ فَقَد أَحفَيتِني وَدَخَلتِ سِتري فَإِن لَم تَترُكي عَذلي سَفاهاً تَلُمكِ عَلَيَّ نَفسُكِ أَيَّ عَصرِ أَسَرَّكِ […]

إليك ابن جدعان أعملتها

إِلَيكَ اِبنَ جُدعانَ أَعمَلتُها مُخَفَّفَةً لِلسُرى وَالنَصَب فَلا خَفضَ حَتّى تُلاقي اِمرَأً جَوادَ الرِضا حَليمَ الغَضَب وَجَلداً إِذا الحَربُ مَرَّت […]

أبا ذفافة من للخيل إذطردت

أَبا ذُفافَةَ مَن لِلخَيلِ إِذطُرِدَت فَاِضطَرَّها الطَعنُ في وَعثٍ وَإِرجافِ يا فارِسَ الخَيلِ في الهَيجاءِ إِذ شُغِلَت كِلتا اليَدَينِ كَرُواراً […]

تعللت بالشطاء إذ بان صاحبي

تَعَلَّلتُ بِالشَطّاءِ إِذ بانَ صاحِبي وَكُلُّ اِمرِئٍ قَد بانَ إِذ بانَ صاحِبُه كَأَنّي وَبَزّي فَوقَ فَتخاءَ لِقوَةٍ لَها ناهِضٌ في […]

هل بالحوادث والأيام من عجب

هَل بِالحَوادِثِ وَالأَيامِ مِن عَجَبِ أَم بِاِبنِ جُدعانَ عَبدِ اللَهِ مِن كَلَبِ اِستٌ حَميتٌ وَهى في عِكمِ رَبَّتَهِ في يَومِ […]

مدحت يزيد بن عبد المدان

مَدَحتُ يَزيدَ بنَ عَبدِ المَدانِ فَأَكرِم بِهِ مِن فَتىً مُمتَدَح إِذا المَدحُ زانَ فَتى مَعشَرٍ فَإِنَّ يَزيدَ يَزينُ المِدَح حَلَلتُ […]

أمن ذكر سلمى ماء عينك يهمل

أَمِن ذِكرِ سَلمى ماءُ عَينِكَ يَهمِلُ كَما اِنهَلَّ خَرزٌ مِن شَعيبٍ مُشَلشِلُ وَماذا تُرَجّي بِالسَلامَةِ بَعدَما نَأَت حِقَبٌ وَاِبيَضَّ مِنكَ […]

وإني أخوهم عند كل ملمة

وَإِنّي أَخوهُم عِندَ كُلِّ مُلِمَّةٍ إِذا مُتُّ لَم يَلقَوا أَخاً لَهُمُ مِثلي تَجودُ لَهُم نَفسي بِما مَلَكَت يَدي وَنَصري فَلا […]

يا راكبا إما عرضت فبلغن

يا راكِباً إِمّا عَرَضتَ فَبَلِّغَن أَبا غالِبٍ أَن قَد ثَأَرنا بِغالِبِ قَتَلنا بِعَبدِ اللَهِ خَيرَ لِداتِهِ ذُؤابَ بنَ أَسماءَ بنِ […]

دعوت الحي نصرا فاستهلوا

دَعَوتُ الحَيَّ نَصراً فَاِستَهَلّوا بِشُبّانٍ ذَوي كَرَمٍ وَشيبِ عَلى جُردٍ كَأَمثالِ السَعالي وَرَجلٍ مِثلِ أَهمِيَةِ الكَثيبِ فَما جَبُنوا وَلَكِنّا نَصَبنا […]

أعاذل إنما أفنى شبابي

أَعاذِلُ إِنَّما أَفنى شَبابي رُكوبِيَ في الصَريخِ إِلى المُنادي مَعَ الفِتيانِ حَتّى كَلَّ جِسمي وَأَقرَحَ عاتِقي حَملُ النِجادِ أَعاذِلُ إِنَّهُ […]

لعمرك ما آسى حراض ابن أمه

لَعَمرُكَ ما آسى حِراضُ اِبنَ أُمِّهِ عَلى النَصفِ مِن شَطرِ الكَلاءَةِ قائِمُ تَطاوَلَ حَربُ اللَيلِ عَن قَدرِ ظَنِّهِ فَنامَ وَهَذا […]

أبلغ نعيماً وأوفى إن لقيتهما

أَبلِغ نَعيماً وَأَوفى إِن لَقيتَهُما إِن لَم يَكُن كانَ في سَمعَيهِما صَمَمُ فَما أَخي بِأَخي سَوءٍ فَيَنقُصَهُ إِذا تَقارَبَ بِاِبنِ […]

لمن طلل بذات الخمس أمسى

لِمَن طَلَلٌ بِذاتِ الخَمسِ أَمسى عَفا بَينَ العَقيقِ فَبَطنِ ضَرسِ أُشَبِّهُها غَمامَةَ يَومِ دَجنٍ تَلَألَأَ بَرقُها أَو ضَوءَ شَمسِ فَأُقسِم […]

تقول ألا تبكي أخاك وقد أرى

تَقولُ أَلا تَبكي أَخاكَ وَقَد أَرى مَكانَ البُكا لَكِن بُنيتُ عَلى الصَبرِ فَقُلتُ أَعَبدَ اللَهِ أَبكي أَمِ الَّذي لَهُ الجَدَثُ […]