الشعر العربي

قصائد بالعربية

تعللت بالشطاء إذ بان صاحبي

تَعَلَّلتُ بِالشَطّاءِ إِذ بانَ صاحِبي وَكُلُّ اِمرِئٍ قَد بانَ إِذ بانَ صاحِبُه كَأَنّي وَبَزّي فَوقَ فَتخاءَ لِقوَةٍ لَها ناهِضٌ في […]

هل بالحوادث والأيام من عجب

هَل بِالحَوادِثِ وَالأَيامِ مِن عَجَبِ أَم بِاِبنِ جُدعانَ عَبدِ اللَهِ مِن كَلَبِ اِستٌ حَميتٌ وَهى في عِكمِ رَبَّتَهِ في يَومِ […]

مدحت يزيد بن عبد المدان

مَدَحتُ يَزيدَ بنَ عَبدِ المَدانِ فَأَكرِم بِهِ مِن فَتىً مُمتَدَح إِذا المَدحُ زانَ فَتى مَعشَرٍ فَإِنَّ يَزيدَ يَزينُ المِدَح حَلَلتُ […]

أمن ذكر سلمى ماء عينك يهمل

أَمِن ذِكرِ سَلمى ماءُ عَينِكَ يَهمِلُ كَما اِنهَلَّ خَرزٌ مِن شَعيبٍ مُشَلشِلُ وَماذا تُرَجّي بِالسَلامَةِ بَعدَما نَأَت حِقَبٌ وَاِبيَضَّ مِنكَ […]

وإني أخوهم عند كل ملمة

وَإِنّي أَخوهُم عِندَ كُلِّ مُلِمَّةٍ إِذا مُتُّ لَم يَلقَوا أَخاً لَهُمُ مِثلي تَجودُ لَهُم نَفسي بِما مَلَكَت يَدي وَنَصري فَلا […]

يا راكبا إما عرضت فبلغن

يا راكِباً إِمّا عَرَضتَ فَبَلِّغَن أَبا غالِبٍ أَن قَد ثَأَرنا بِغالِبِ قَتَلنا بِعَبدِ اللَهِ خَيرَ لِداتِهِ ذُؤابَ بنَ أَسماءَ بنِ […]

دعوت الحي نصرا فاستهلوا

دَعَوتُ الحَيَّ نَصراً فَاِستَهَلّوا بِشُبّانٍ ذَوي كَرَمٍ وَشيبِ عَلى جُردٍ كَأَمثالِ السَعالي وَرَجلٍ مِثلِ أَهمِيَةِ الكَثيبِ فَما جَبُنوا وَلَكِنّا نَصَبنا […]

أعاذل إنما أفنى شبابي

أَعاذِلُ إِنَّما أَفنى شَبابي رُكوبِيَ في الصَريخِ إِلى المُنادي مَعَ الفِتيانِ حَتّى كَلَّ جِسمي وَأَقرَحَ عاتِقي حَملُ النِجادِ أَعاذِلُ إِنَّهُ […]

لعمرك ما آسى حراض ابن أمه

لَعَمرُكَ ما آسى حِراضُ اِبنَ أُمِّهِ عَلى النَصفِ مِن شَطرِ الكَلاءَةِ قائِمُ تَطاوَلَ حَربُ اللَيلِ عَن قَدرِ ظَنِّهِ فَنامَ وَهَذا […]

أبلغ نعيماً وأوفى إن لقيتهما

أَبلِغ نَعيماً وَأَوفى إِن لَقيتَهُما إِن لَم يَكُن كانَ في سَمعَيهِما صَمَمُ فَما أَخي بِأَخي سَوءٍ فَيَنقُصَهُ إِذا تَقارَبَ بِاِبنِ […]

لمن طلل بذات الخمس أمسى

لِمَن طَلَلٌ بِذاتِ الخَمسِ أَمسى عَفا بَينَ العَقيقِ فَبَطنِ ضَرسِ أُشَبِّهُها غَمامَةَ يَومِ دَجنٍ تَلَألَأَ بَرقُها أَو ضَوءَ شَمسِ فَأُقسِم […]

تقول ألا تبكي أخاك وقد أرى

تَقولُ أَلا تَبكي أَخاكَ وَقَد أَرى مَكانَ البُكا لَكِن بُنيتُ عَلى الصَبرِ فَقُلتُ أَعَبدَ اللَهِ أَبكي أَمِ الَّذي لَهُ الجَدَثُ […]

فإن يك رأسي كالثغامة نسله

فَإِن يَكُ رَأسي كَالثَغامَةِ نَسلُهُ يُطيفُ بِيَ الوِلدانُ أَحدَبَ كَالقِردِ رَهينَةَ قَعرِ البَيتِ كُلَّ عَشِيَّةٍ كَأَنّي أُراوى أَن أُصَوَّبَ في […]

ما إن رأيت ولا سمعت بمثله

ما إِن رَأَيتُ وَلا سَمِعتُ بِمِثلِهِ حامي الظَعينَةِ فارِساً لَم يُقتَلِ أَردى فَوارِسَ لَم يَكونوا نُهزَةً ثُمَّ اِستَمَرَّ كَأَنَّهُ لَم […]

سليم بن منصور ألما تخبروا

سَليمُ بنَ مَنصورٍ أَلَمّا تُخَبَّروا بِما كانَ مِن حَربَي كُلَيبٍ وَداحِسِ وَما كانَ في حَربِ اليَحابِرِ مِن دَمٍ مُباحٍ وَجَدعٍ […]

هل مثل قلبك في الأهواء معذور

هَل مِثلُ قَلبِكَ في الأَهواءِ مَعذورُ وَالشَيبُ بَعدَ شَبابِ المَرءِ مَقدورُ قَد خَفَّ صَحبي وَأَشكوني وَأَرَّقَني خَودٌ تُرَبِّبُها الأَبوابُ وَالدورُ […]

تأبد من أهله معشر

تَأَبَّدَ مِن أَهلِهِ مَعشَرُ فَجَوُّ سُوَيقَةَ فَالأَصفَرُ فَجَزعُ الحُلَيفِ إِلى واسِطٍ فَذَلِكَ مُبدىً وَذا مَحضَرُ فَأَبلِغ سُلَيماً وَأَلفافَها وَقَد يَعطِفُ […]

أرث جديد الحبل من أم معبد

أَرَثَّ جَديدُ الحَبلِ مِن أُمِّ مَعبَدٍ بِعاقِبَةٍ وَأَخلَفَت كُلَّ مَوعِدِ وَبانَت وَلَم أَحمَد إِلَيكَ نَوالَها وَلَم تَرجُ فينا رِدَّةَ اليَومِ […]

أميم أجدي عافي الرزء واجشمي

أُمَيمَ أَجِدّي عافِيَ الرُزءِ وَاِجشَمي وَشُدّي عَلى رُزءٍ ضُلوعَكِ وَاِبأَسي حَرامٌ عَلَيها أَن تَرى في حَياتِها كَمِثلِ أَبي جَعدٍ فَعودي […]

أعاذل كم من نار حرب غشيتها

أَعاذِلَ كَم مِن نارِ حَربٍ غَشيتُها وَكَم لِيَ مِن يَومٍ أَغَرَّ مُحَجَّلِ وَإِن تَسأَلي الأَقوامَ عَنّي فَإِنَّني لَمُشتَرِكٌ مالي فَدونَكِ […]