الشعر العربي

قصائد بالعربية

هي زهرة بسمت بها

هِيَ زَهْرَةٌ بَسَمَتْ بِهَا

عَنْ جَنَّةِ دَارُ الخَلِيلْ

قَدْ أَحْرَزَ الرَّاجِي بِهَا

خَيْراً وَمَا هُوَ بِالقَلِيلْ

البِنْتُ أَحْرَى لِلْعِنَايِةِ

فِي حِلَى مَلِكٍ جَمِيلْ

إِنْ ثَقُفَتْ لَمْ يَلْفَ مِنْهَا

آلُهَا غَيرَ الجَمِيلْ

وَتَظَلُّ عَاطِفَةً عَلَيْهِمْ

فِي اليَسِيرِ وَفِي الجَلِيلْ

كَائِنْ تُخَفِّفُ عَنْهُمُ

مِنْ وَطْأَةِ الخَطْبِ الثَّقِيلْ

يَا ذَا المَكَانَةِ فِي سَرَاةِ

الخَلْقِ بِالخُلُقِ النَّبِيلْ

خَيرُ المَآثِرِ لِلْبَرِ

يَّةِ حُسْنُ تَرْبِيَةِ السَّلِيلْ

اهَنْأْ بِمَنْ أُويِتَهَا

مِنْ فَضْلِ ذِي الفَضْلِ الجَّزِيلْ

وَاسْلَم لهَا وَلْتَحيَا مِنْ

نُعْمَاكَ فِي ظِلِّ ظَلِيلْ


هي زهرة بسمت بها - خليل مطران