الشعر العربي

قصائد بالعربية

ولأصدقن إلى حذيفة مدحتي

وَلَأَصدُقَنَّ إِلى حُذَيفَةَ مِدحَتي

لِفَتى اليَسارِ وَفارِسِ الأَجرافِ

مَأوى الضَريكِ إِذا الرِياحُ تَناوَحَت

ضَخمُ الدَسيعَةِ مِحلَبٍ مِتلافِ

مَن لا يَزالُ يَكُبُّ كُلَّ ثَقيلَةٍ

كَوماءَ غَيرُ مُسائِلٍ مِتلافِ

رَحبَ المَباءَةَ وَالجِنابَ مَوطِئاً

مَأوى لِكُلِّ مُعَتَّقٍ سَوّافِ

فَسَقى الغَوادي رَمسَكَ اِبنَ مُكَدَّمٍ

مِن صَوبِ كُلِّ مُجَلجِلٍ وَكّافِ

أَبلِغ بَني بَكرٍ وَخَصَّ فَوارِساً

لُحِفوا المَلامَةَ دونَ كُلِّ لِحافِ

أَسلَمتُمُ حَذَرَ الطِعانِ أَخاكُمُ

بَينَ الكُدَيدِ وَقُلَّةَ الأَعرافِ

حَتّى هَوى مُتَزايِلاً أَوصالَهُ

لِلخَدِّ بَينَ جَنادِلٍ وَقِفافِ

لِلَّهِ دَرُّ بَني عَليٍّ إِنَّهُم

لَم يَثأَروا عَوفاً وَحَيَّ خِفافِ


ولأصدقن إلى حذيفة مدحتي - حسان بن ثابت