الشعر العربي

قصائد بالعربية

يخاف أبي جنان العدو

يَخافُ أُبَيٌّ جَنانَ العَدُوِّ وَيَعلَمُ أَنّي أَنا المَعقِلُ فَلا وَأَخيكَ الكَريمِ الَّذي بِهِ لا تُرى أَبَداً تُعتَلُ فَلا تَقنَعِ العامَ […]

أهاجك بالبيداء رسم المنازل

أَهاجَكَ بِالبَيداءِ رَسمُ المَنازِلِ نَعَم قَد عَفاها كُلُّ أَسحَمَ هاطِلِ وَجَرَّت عَلَيها الرامِساتُ ذُيولَها فَلَم يَبقَ مِنها غَيرُ أَشعَثَ ماثِلِ […]

فجعنا فيروز لا در دره

فَجَّعَنا فَيروزُ لا دَرَّ دَرُّهُ بِأَبيَضَ يَتلو المُحكَماتِ مُنيبِ رَؤوفٍ عَلى الأَدنى غَليظٍ عَلى العِدى أَخي ثِقَةٍ في النائِباتِ نَجيبِ […]

إن ابن جفنة من بقية معشر

إِنَّ اِبنَ جَفنَةَ مِن بَقِيَّةِ مَعشَرٍ لَم يَغذُهُم آباؤُهُم بِاللَومِ وَأَتَيتُهُ يَوماً فَقَرَّبَ مَجلِسي وَسَقى بِراحَتِهِ مِنَ الخُرطومِ لَم يَنسَني […]

ولا والله ما تدري هذيل

وَلا وَاللَهِ ما تَدري هُذَيلٌ أَمَحضٌ ماءُ زَمزَمَ أَم مَشوبُ وَما لَهُم إِذا اِعتَمَروا وَحَجّوا مِنَ الحَجَرَينِ وَالمَسعى نَصيبُ وَلَكِنَّ […]

يا حار لست كأقوام تمت بهم

يا حارِ لَستَ كَأَقوامٍ تَمُتُّ بِهِم فَاِلحَق بِأَصلِكَ مِن شِجعٍ إِذا نُسِبوا إِنَّ العَرانينَ مِن كَعبٍ وَعامِرِها وَهاشِمٍ وَقَديمُ المَجدِ […]

يا راكبا إما عرضت فبلغن

يا راكِباً إِمّا عَرَضتَ فَبَلَّغَن عَلى النَأيِ مِنّي عَبدَ شَمسٍ وَهاشِما هَلّا أَمَرتُم حينَ حانَ هَجينُكُم بِشَتمِ سِوى حَسّانَ إِن […]

ولقد بكيت وعز مهلك جعفر

وَلَقَد بَكَيتُ وَعَزَّ مَهلِكُ جَعفَرٍ حُبَّ النَبِيِّ عَلى البَرِيَّةِ كُلِّها وَلَقَد جَزِعتُ وَقُلتُ حينَ نُعيتَ لي مَن لِلجَلادِ لَدى العُقابِ […]

ألا أبلغ بني الديان عني

أَلا أَبلِغ بَني الدِيانِ عَنّي مُغَلغَلَةً وَرَهطَ بَني قَنانِ وَأَبلِغ كُلَّ مُنتَخَبٍ هَواءٍ رَحيبِ الجَوفِ مِن عَبدِ المَدانِ مَيامِسُ غَزَّةٍ […]

إن تمس دار بني عفان خالية

إِن تُمسِ دارُ بَني عَفّانَ خالِيَةً نابٌ صَريعَ وَبابٌ مُحرَقٌ خَرِبُ فَقَد يُصادِفُ باغي الخَيرِ حاجَتَهُ فيها وَيَأوي إِلَيها الذِكرُ […]

ألا أبلغ أبا مخزوم عني

أَلا أَبلِغ أَبا مَخزومَ عَنّي وَبَعضُ القَولِ لَيسَ بِذي حَويلِ أَما وَأَبيكَ لَو لَبَّثتَ شَيئاً لَأَلحَقَكَ الفَوارِسُ بِالجَليلِ وَلَكِن قَد […]

غدا أهل حضني ذي المجاز بسحرة

غَدا أَهلُ حِضنَي ذي المَجازِ بِسُحرَةٍ وَجارُ اِبنِ حَربٍ بِالمُحَصَّبِ ما يَغدو كَساكَ هِشامُ بنُ الوَليدِ ثِيابَهُ فَأَبلِ وَأَخلِف مِثلَها […]

لمن الدار أقفرت ببواط

لِمَنِ الدارُ أَقفَرَت بِبُواطِ غَيرَ سُفعٍ رَواكِدٍ كَالغَطاطِ تِلكَ دارُ الأَلوفِ أَضحَت خَلاءً بَعدَما قَد تَحُلُّها في نَشاطِ دارُها إِذ […]

تسائل عن قوم هجان سميدع

تَسائِلُ عَن قَومٍ هِجانٍ سَمَيدَعٍ لَدى الباسِ مِغرارِ الصَباحِ جَسورِ أَخي ثِقَةٍ يَهتَزُّ لِلعُرفِ وَالنَدى بَعيدِ المَدى في النائِباتِ صَبورِ […]

أمسى الخلابيس قد عزوا وقد كثروا

أَمسى الخَلابيسُ قَد عُزّوا وَقَد كَثَروا وَاِبنُ الفُرَيعَةِ أَمسى بَيضَةَ البَلَدِ جاءَت مُزَينَةُ مِن عَمقٍ لِتُخرِجُني إِخسي مُزَينَ وَفي أَعناقِكُم […]

ولولا ثلاث هن في الكاس لم يكن

وَلَولا ثَلاثٌ هُنَّ في الكاسِ لَم يَكُن لَها ثَمَنٌ مِن شارِبٍ حينَ يَشرَبُ لَها نَزَقُ مِثلُ الجُنونِ وَمَصرَعٌ دَنيءٌ وَأَنَّ […]

لسنا بشرب فوقهم ظل بردة

لَسنا بِشَربٍ فَوقَهُم ظِلُّ بُردَةٍ يُعِدّونَ لِلحانوتِ تَيساً وَمِفصَدا مُلوكٌ وَأَبناءُ المُلوكِ إِذا اِنتَشَوا أَهانوا الصَبوحَ وَالسَديفَ المُسَرهَدا إِذا جَلَسوا […]

نصرنا رسول الله والدين عنوة

نَصَرنا رَسولَ اللَهِ وَالدينَ عَنوَةً عَلى رَغمِ عاتٍ مِن مَعَدٍّ وَحاضِرِ بِضَربٍ كَإيزاغِ المَخاضِ مُشاشُهُ وَطَعنٍ كَأَفواهِ اللِقاحِ السَوادِرِ وَسَل […]

لقد أتى عن بني الجرباء قولهم

لَقَد أَتى عَن بَني الجَرباءِ قَولُهُمُ وَدونَهُم قُفُّ جُمدانٍ فَمَوضوعُ قَد عَلِمَت أَسلَمُ الأَنذالُ أَنَّ لَهُم جاراً سَيَقتُلُهُ في دارِهِ […]

نجى حكيما يوم بدر ركضه

نَجّى حَكيماً يَومَ بَدرٍ رَكضُهُ كَنَجاءِ مُهرٍ مِن بَناتِ الأَعوَجِ أَلقى السِلاحَ وَفَرَّ عَنها مُهمَلاً كَالهِبرِزِيِّ يَزِلُّ فَوقَ المِنسَجِ لِما […]