الشعر العربي

قصائد بالعربية

ما أنت أول كوكب

ما أَنتَ أَوَّلُ كَوكَبٍ

في الغَربِ أَدرَكَهُ المَغيب

فَهُناكَ أَقمارُ المَشا

رِقِ قَد أُتيحَ لَها الغُروب

داسَ الحِمامُ عَرينَ خا

لِكَ وَهوَ مَرهوبٌ مَهيب

لَم يَثنِهِ عَنكَ الرَئيـ

ـسُ وَلا رَمى عَنكَ الخُطوب

يا سَعدُ كَيفَ قَضى سَعيـ

ـدٌ وَهوَ مِن سَعدٍ قَريب

عَجَباً أَتَحمي أُمَّةً

وَتَخافُ جانِبَكَ الخُطوب

وَيُغالُ ضَيفُكَ وَاِبنُ أُخـ

ـتِكَ وَهوَ عَن مِصرٍ غَريب

نُبِّئتُ أَنَّكَ قَد بَكَيـ

ـتَ وَهالَكَ اليَومُ العَصيب

وَإِذا بَكى سَعدٌ بَكَت

لِبُكائِهِ مِنّا القُلوب

يا آلَ زَغلولٍ ذَوى

مِن رَوضِكُم غُصنٌ رَطيب

فَقَدَت بِهِ مِصرٌ فَتىً

أَخلاقُهُ مِسكٌ وَطيب

يا آلَ زَغلولٍ وُعو

دُكُمُ عَلى الجُلّى صَليب

إِنّي لَأَخجَلُ أَن أُعَز

زِيَكُم وَكُلُّكُمُ أَريب

شاكي سِلاحِ الصَبرِ مُمـ

ـتَحِنٌ لِدُنياهُ لَبيب

خَطبُ الكِنانَةِ في فَقيـ

ـدِكُمُ لِخَطبِكُمُ يُشيب

لَم يَبقَ مِنّا واحِدٌ

إِلّا لَهُ مِنهُ نَصيب


ما أنت أول كوكب - حافظ ابراهيم