الشعر العربي

قصائد بالعربية

لمن أهديك ؟

حَباكَ اللهُ بالحُبِّ،
فَفِضْتَ بلَحْنِهِ العَذْبِ
يَسيلُ كما مِياهُ النَّهرِ بينَ حِجارةٍ صُلْبِ
يفتِّشُ عن مَصَبٍّ في مَسارِ سَبيلهِ الصَّعْبِ
كذاكَ أنا أفتِّشُ عن حبيبٍ يحتوي حُبّي…

***
قَضَيتُ العُمرَ مُرتقبًا
ومُنتظرًا على الدَّربِ
أُسائلُ أنجمًا في اللَّيلِ والأفلاكَ كالشُّهبِ..
وقالتْ نجمةٌ منها: أيا مجنونُ، واعجبي…
ألا تدري بأنَّ الحُبَّ قد يُرديكَ، فاجتَنِبِ!

***
وكَم مِن مَنهَلٍ عَذْبٍ
دَعاني دَعْوَةَ الصَّبِّ
وحيّاني وناداني وسيَّلَ رافدًا قُـرْبي….
قَطَعْتُ الدَّرْبَ عَطشانًا
ومُمتَنعًا عنِ الشُّرْبِ
يحيّرني لمَن أهديكَ أو أعطيكَ يا قلـبي!


لمن أهديك ؟ - جورج جريس فرح