الشعر العربي

قصائد بالعربية

عفا نهيا حمامة فالجواء

عَفا نَهيا حَمامَةَ فَالجَواءُ لِطولِ تَبايُنٍ جَرَتِ الظِباءُ فَمِنهُم مَن يَقولُ نَوىً قَذوفٌ وَمِنهُم مَن يَقولُ هُوَ الجَلاءُ أَحِنُّ إِذا […]

متى ما التوى بالظاعنين نزيع

مَتى ما اِلتَوى بِالظاعِنينَ نَزيعُ فَلِلعَينِ غَربٌ وَالفُؤادِ صُدوعُ وَلَيسَ زَمانٌ بِالكُمَيتَينِ راجِعاً وَلَيسَ إِلى ذاكَ الزَمانِ رُجوعُ وَقالوا لَهُ […]

أتطرب حين لاح بك المشيب

أَتَطرَبُ حينَ لاحَ بِكَ المَشيبُ وَذَلِكَ إِن عَجِبتَ هَوىً عَجيبُ نَأى الحَيُّ الَّذينَ يَهيجُ مِنهُم عَلى ما كانَ مِن فَزَعٍ […]

ولقد رحلت إليكم عيدية

وَلَقَد رَحَلتُ إِلَيكُمُ عيدِيَّةً لا يَرعَوينَ إِلى جَنينٍ مُجهَضِ أَصبَحنَ مِن نَقَوى حَفيرٍ دُلَّحاً بِلِوى أُشَيقِرَ جائِلاتِ الأَعرُضِ وَلَقَد عَلَونَ […]

غدا باجتماع الحي نقضي لبانة

غَداً بِاِجتِماعِ الحَيِّ نَقضي لُبانَةً وَأُقسِمُ لا تُقضى لُبانَتُنا غَدا إِذا صَدَعَ البَينُ الجَميعَ وَحاوَلَت بِقُوٍّ شَماليلُ النَوى أَن تَبَدَّدا […]

إني لوصال بغير شناءة

إِنّي لَوَصّالٌ بِغَيرِ شَناءَةٍ وَإِنّي لَباقي الحِقدِ مُستَحوِذٌ صُرمي وَمُحتَمِلٌ ضِغناً عَلَيَّ وَلَم يَكُن لِيَبلُغَ جَهلي إِن جَهِلتُ وَلا حِلمي […]

سيروا فرب مسبحين وقائل

سيروا فَرُبَّ مُسَبِّحينَ وَقائِلٍ هَذا شَقاً لِبَني رَبيعَةَ باقي أَبَني رَبيعَةَ إِنَّما أَزرى بِكُم نَكَدُ الجُدودِ وَدِقَّةُ الأَخلاقِ يَمشي هُبَيرَةُ […]

جاءت بنو نمر كأن عيونهم

جَاءَت بَنو نَمِرٍ كَأَنَّ عُيونَهُم جَمرُ الغَضا بِتَدَرُّؤٍ وَظِلامِ لَمّا رَأَيتُ جُموعَهُم قَد أَثعَلَت أَيقَنتُ أَن لَيسَت بِدارِ مُقامِ فَكَرَرتُ […]

قد أرقصت أم البعيث حججا

قَد أَرقَصَت أُمُّ البَعيثِ حِجَجا عَلى السَوايا ما تُحِفُّ الهَودَجا أَولادُ رَغوانَ إِذا ما عَجعَجا يُرَكِّبونَ في المَرامي العَوسَجا غَرَّهُمُ […]

أهاج البرق ليلة أذرعات

أَهاجَ البَرقُ لَيلَةَ أَذرِعاتٍ هَوىً ما تَستَطيعُ لَهُ طِلابا فَكَلَّفتُ النَواعِجَ كُلَّ يَومٍ مِنَ الجَوزاءِ يَلتَهِبُ اِلتِهابا يُذيبُ غُرورَهُنَّ وَلَو […]

إذا أولى النجوم بدت فغارت

إِذا أولى النُجومِ بَدَت فَغارَت وَقُلتُ أَنى مِنَ اللَيلِ اِنتِصافُ حَسِبتُ النَومَ طارَ مَعَ الثُرَيّا وَما غَلُظَ الفِراشُ وَلا اللِحافُ […]

عفا قو وكان لنا محلاً

عَفا قَوٍّ وَكانَ لَنا مَحَلّاً إِلى جَوَّي صَلاصِلَ مِن لُبَينى أَلا نادِ الظَعائِنَ لَو لَوَينا وَلَولا مَن يُراقِبنَ اِرعَوَينا يَقُلنَ […]

خف القطين فقلبي اليوم متبول

خَفَّ القَطينُ فَقَلبي اليَومَ مَتبولُ بِالأَعزَلَينَ وَشاقَتني العَطابيلُ قَرَّبنَ بُزلاً تَغالى في أَزِمَّتِها إِلى الخُدورِ وَرَقماً فيهِ تَهويلُ ما زِلتُ […]

بت أرائي صاحبي تجلدا

بِتُّ أُرائي صاحِبَيَّ تَجَلُّداً وَقَد عَلِقَني مِن هَواكِ عَلوقُ فَكَيفَ بِها لا الدارُ جامِعَةُ الهَوى وَلا أَنتَ عَصراً عَن صِباكِ […]

ألا قل لربع بالأفاقين يسلم

أَلا قُل لِرَبعٍ بِالأُفاقَينِ يَسلَمِ يُحَيّا عَلى شَحطٍ وَإِن لَم يُكَلَّمِ وَمَن يُعطَ وُدَّ الغانِياتِ فَإِنَّهُ غَنِيٌّ وَمَن يَحرِمنَهُ الوُدَّ […]

قل للديار سقى أطلالك المطر

قُل لِلدِيارِ سَقى أَطلالَكَ المَطَرُ قَد هِجتِ شَوقاً وَماذا تَنفَعُ الذِكَرُ أُسقيتِ مُحتَفِلاً يَستَنُّ وابِلُهُ أَو هاطِلاً مُرثَعِناً صَوبُهُ دِرَرُ […]

ألا أيها القلب الطروب المكلف

أَلا أَيُّها القَلبُ الطَروبُ المُكَلَّفُ أَفِق رُبَّما يَنأى هَواكَ وَيُسعِفُ ظَلِلتَ وَقَد خَبَّرتَ أَن لَستَ جازِعاً لِرَبعٍ بِسَلمانينَ عَينُكَ تَذرِفُ […]

ما ينسني الدهر لا يبرح لنا شجنا

ما يُنسِني الدَهرُ لا يَبرَح لَنا شَجَناً يَومٌ تَدارَكَهُ الأَجمالُ وَالنوقُ ما زالَ في القَلبِ وَجدٌ يَرتَقي صُعُداً حَتّى أَصابَ […]

ألا إنما تيم لعمرو ومالك

أَلا إِنَّما تَيمٌ لِعَمروٍ وَمالِكٍ عَبيدُ العَصا لَم يَرجُ عِتقاً قَطينُها فَما ضَرَبَت لِلتَيمِ في طَيِّبِ الثَرى عُروقٌ وَلَم تَنبُت […]

لقد كان ظني يا ابن سعد سعادة

لَقَد كانَ ظَنّي يا اِبنَ سَعدٍ سَعادَةً وَما الظَنُّ إِلّا مُخطِئٌ وَمُصيبُ تَرَكتُ عِيالي لافَواكِهَ عِندَهُم وَعِندَ اِبنِ سَعدٍ سُكَّرٌ […]