الشعر العربي

قصائد بالعربية

لمع البرق اليماني

لَمَعَ البَرقُ اليماني

فَشَجاني ما شَجاني

ذِكرُ دَهري وَزَماني

بِالحِمى أَيَّ زَمانِ

يا وَميضَ البَرقِ هَل

تَرجِعُ أَوقاتُ التَداني

وَتَرى يَجتَمِعُ الشَم

لُ وَأَحظى بِالأَماني

أَيُّ سَهمٍ فَوَّقَ البَي

نَ مُصيباً وَرَماني

وَمَراراتِ كُؤُسٍ

مِن تَجَنّيهِ سَقاني

أَبَعدَ الأَحباب عَنّى

وَأَراني ما أَراني

يا خَليلَيَّ إِذا لَم

تُسعِداني فَذَراني

هَذِهِ أَطلالُ سُعدى

وَالحِمى وَالعَلَمانِ

أَينَ أَيّامُ التَصابي

وَالشَباب العُنفُوانِ

حَيثُ مَجرى اللَهوِ رَحبٌ

وَالهَوى طَلقُ العِنانِ

وَالأَماني في أَمانٍ

مِن صُروفِ الحَدَثانِ

ذَهَبَت تِلكَ البَشاشا

تُ مَعَ الغيدِ الحِسانِ

وَأَمُرُّ العَيشِ عَيشٌ

ذاهِبٌ بِالبُعدِ فانِ

مَن لِمَرعوبٍ طَليقِ الدَم

عِ مَأسورِ الجِنانِ

دائِمُ الحُزنِ فَريدٌ

في أَعالي حَفِتيانِ

حَكَمَت فينا بِما تَخ

تارُ أَولادُ الزَواني


لمع البرق اليماني - بلبل الغرام الحاجري