الشعر العربي

قصائد بالعربية

قلت إن القضيب يحكيك عطفا

قُلتُ إِنَّ القَضيبَ يَحكيكَ عَطفاً وَغَزالَ الصُرَيمِ جيداً وَطَرفا وَلَقَد حدتُ عَن جَمالِكَ لَمّا قِستُهُ بِالبُدورِ نَعتاً وَوَصفا يا مَليحَ […]

ألا خاد أعللها بنجد

ألا خادٍ أُعَلِّلُها بِنَجدٍ فَيَنقُصُ ما بِها مِن فَرطِ وَجدِ سَرَت لا تَستَفيق هَوىً وَشَوقاً إِلى ماءٍ بِكاظِمَةٍ وَرَندِ دَعوها […]

لمني فلومك جهل

لُمني فَلَومُكَ جَهل ما أَنتَ لِلعِشقِ أَهلُ أَما عَلِمتَ بِعَذلِ ال عُشّاقِ لَيسَ يَحلُ إِلَيكَ عَنّي فَعِندي مِنَ المَلامَةِ شُغلُ […]

هاتيك دارهم رويدك بالسرا

هاتيكَ دارُهُم رُوَيدُكَ بِالسُرا حَتّى أُعَفِّرَ وَجنَتي فَوقَ الثَرى يا حادِيَ الأَضعانِ وَيكَ أَما تَرى كَتَبَت دُموعي فَوقَ خَدّي أَسطُرا […]

لدواعي الهوى وفرط الخلاعة

لدَواعي الهَوى وَفَرطِ الخَلاعَةِ إِلفُ سَمعٍ لا لِلوَقارِ وَطاعَه سيَّما وَالصَبوحُ قَد رَفَعَ الكا سَ بِأَيدي السُقاةِ فَينا شِراعَه في […]

تبدت لنا حزوى فهاج جواها

تبَدَّت لَنا حُزوى فَهاجَ جَواها نَسيمُ شَمالٍ ضَوَّعَتهُ رُباها وَلاحَت لَها كُثبانُ رامَةَ فَاِنبَنَت تَبَلَّ بِطوفانِ الدُموعِ خُطاها حِجازِيَّةٌ أَضحى […]

ذكر العذيب فضل من أشواقه

ذَكَرَ العُذَيب فَضَلَّ مِن أَشواقِهِ يَتَنَفَّسُ الصُعَداءَ دونَ رِفاقِهِ وَغَدا مِنَ الرُقَباءِ فيهِ بِلَوعَةٍ بِسِوى الحِجازِ وَذاكَ عَينُ نِفاقِهِ يا […]

لاموا على حب المليح وعنفوا

لاموا عَلى حُبِّ المَليحِ وَعَنَّفوا ما أَنصَفوا في حُبِّهِمُ ما أَنصَفوا لِلَهِ مَمشوق القَوامِ كَأَنَّما مالَت بِهِ تَحتَ الغِلالَةِ قَرقَفُ […]

استعمل العصف بعد الدبغ مقلوبا

استعمل العَصفَ بعد الدّبغ مَقلوُبا لتعتدي طالباً طوراً ومطلوُبا واسكَر من الرَّاحِ وأفهم ما اشرتُ له فليس يحتاج لا كأساً […]

ما العيش إن يبدو وابرامة بارق

ما العَيشُ إِن يَبدو وابَرامَةَ بارِقٍ وَيَزورُ طَيفٌ مِن تَهامَةَ طارِقُ كَلّا وَلا اللَذّاتُ رَبعٌ دارِسٌ وَلّى بِساكِنِهِ وَجَدَّ السائِقُ […]

ما لي وللاحي عليك يعنف

ما لي وَلِلّاحي عَلَيكَ يُعَنِّفُ كَيفَ السُلُوُّ وَأَنتَ غُصنٌ أَهيَفُ يَصحو مِنَ البُرَحاءِ غَيرَ مُتَيَّمٍ دارَت عَلَيهِ مِن لِحاظِكَ قُرقُفُ […]

من شيمة الدهر إعراض وإقبال

مِن شيمَةِ الدَهرِ إِعراضٌ وَإِقبالُ فَما يَدومُ عَلى حالاتِهِ حالُ وَكُلُّ شَيءٍ وإنٍ أَعيا لَهُ أَجَلٌ يَقضي كَما تَنقَضي لِلناسِ […]

حلف الربيع بقده الفتان

حَلَفَ الرَبيعُ بِقَدِّهِ الفَتّانِ وَتَحَرُّشِ الأَغصانِ بِالأَغصانِ وَبَهجَةِ الزَهرِ الأَنيقِ إِذا سَرَت أَنفاسُهُ مِسكِيَّةُ الأَردانِ وَبِصُفرَةِ المَنثورِ مِنهُ وَحُمرَةِ ال […]

إن كنت تضمر لي في الحب إشفاقا

إِن كُنتَ تُضمِرُ لي في الحُبِّ إِشفاقا فأطلِقِ الدَمعَ خَلفَ الظعنِ إِطلاقا لا تَلحَني فَصَباباتٍ قُطِعتُ بِها إِلى اللَذاذاتِ إِسباباً […]

ما للدموع تسيل سيل الوادي

ما لِلدموعِ تسيلُ سيلَ الوادي أَحَدى بِرَكبِ العامِرِيَّةِ حادي نِعمَ اِستغَلّوا ظاعِنينَ وخَلَّفوا ناراً لها في القَلبِ قدَحُ زِنادِ ما […]

سقى حماك من الوسمي أغزره

سَقى حِماكَ مِنَ الوَسمِيِّ أَغزَرُهُ وَلا أَلَمَّ بِهِ وَهنٌ يُغَيِّرُهُ وَأَجرَتِ الريحُ في أَرجائِهِ أَرجاً كَالمِسكِ نَشراً عَلى الأَرجاءِ تَنشُرُهُ […]

هبت نسيمة رامة فتأرقا

هَبَّت نُسَيمَةُ رامَةٍ فَتَأَرَّقا تُهدي السَلامَ إِلى سُوَيكِنَةِ النَقا وَقَفَت تُطارِحُها حَديثَ طُوَيلِعٍ فَلَقَد حَييتُ بِها وَمُتُّ تَشَوُّقا يا حَبَّذا […]

أخاطبه عند التلفت يا رشا

أُخاطِبُهُ عِندَ التَلَفُّتِ يا رَشا وَأَدعوهُ بِالغُصنِ الرَطيبِ إِذا مَشا وَآخُذُ عَنهُ حينَ يُقبِلُ جانِباً حذار العِدا وَالشَوقُ يَلعَبُ بِالحَشا […]

بكيت أسى وحق على التصابي

بَكَيتُ أَسىً وَحَقَّ عَلى التَصابي وَأَيّامُ الشَبابِ بُكاءُ عَيني زَمانُ خَلاعَةٍ أَصبَحَت مِنهُ وَمِن أَوقاتِهِ صَفرُ اليَدَينِ فَمُذ خَطَّ المَشيبُ […]

يا غادرا نقض العهود وخانا

يا غادِراً نَقضَ العُهودَ وَخانا ما هَكَذا عَهدُ الأَحِبَّةِ كانا لَم يَبقَ هَجرُكَ وَالتَجَنّي وَالقِلا في القَلبِ يَوماً لِلوَفاءِ مَكانا […]