الشعر العربي

قصائد بالعربية

ومهفهف عبث السقام بجفنه

وَمُهَفهَف عَبثَ السَقامُ بِجَفنِهِ وَسَرى فَخَيَّمَ في مَعاقِدِ خَصرِه مَزَّقتُ أَثوابَ الظَلامِ بِثَغرِه ثُمَّ اِنثَنى فَرَقَعتُهُنَّ بِشَعرِه وَتَعَلَّمَت أردافُهُ في […]

حكاه من الغصن الرطيب وريقه

حَكاهُ مِنَ الغُصنِ الرَطيبِ وَريقُهُ وَما الخَمرُ إِلّا مُقلَتاهُ وَريقُهُ هِلالٌ وَلَكِن أُفقُ قَلبي مَحَلُّهُ غَزالٌ وَلَكِن سَفحُ عَيني عَقيقُهُ […]

ردوا لقلبي القلق الفرارا

رُدّوا لِقَلبي القَلَقَ الفِرارا وَخَبِّروني الرَكبَ أَينَ سارا وَسامِحوا النَومَ عَلى نِفارِهِ لَوولا الهَوى ما عَرَفَ النِفارا يا عاذِلي في […]

جعلت مدا الوصل مني بعيدا

جَعَلتَ مَدا الوَصل مِنّي بَعيداً وَحَمَّلتَ قَلبِيَ شَوقاً شَديدا وَعَرَّفَتني كَيفَ أَطوي الضُلوع عَلى جَمَراتٍ تُذيبُ الحَديدا لِيَهنِكَ مِنّي هَوىً […]

يا دير يا قوت بالرهابين

يا ديرَ يا قوتٍ بِالرَهابينِ بِفَضلِ ما جاءَ في الشَعانينِ بِكُلِّ تَقديسَةٍ يُرَدِّدُها فيكَ النَصاري عَلى البَراشينِ بِحَقِّ ما جاءَ […]

عذارك والقوام أقام عذري

عِذارُكَ وَالقَوامُ أَقامَ عُذري شغِفتُ بِهِ وَفيهِ هَتَكتُ ستري أَيا شَمسَ المَلاحَةِ كُن لصَبٍّ يُعايِنُ مِن لِحاظِكَ حَرب بَدرِ خُلِقتَ […]

هب لي جناية ما زلت به القدم

هَب لي جِنايَةً ما زَلَّت بِهِ القَدَمُ في العَفوِ تَطمَعُ ساداتُها الخَدَمُ حَسبُ المُسيءِ جَزاءً عَن لَمَساتِهِ فَرطُ النَدامَةِ إِذ […]

لو أنكرت لحظات طرفك مصرعي

لَو أَنكرَت لَحَظاتُ طَرفِكَ مَصرَعي شَهِدَت بِفَتكَتِها حَواشي البرقع طلّ الدَم المِهراق يَومَ سُوَيقَةٍ ما بَينَ وَقفَةِ مودِعٍ وَمُوَدّعِ يا […]

وغزال من آل شيبان قد أحرم

وَغَزالٍ مِن آلِ شَيبانَ قَد أَح رَمَ عَيني في اللَيلِ طيبَ الرُقادِ بابِلِيُّ الأَلحاظِ كَالنارِ خَدّا هُ وَلَكِن حَرَّها في […]

أحباب قلبي بنتم

أَحبابَ قَلبي بِنتُمُ وَكُلُّ سُؤلي كُنتُمُ لا أَوحَشَ اللَهُ الحِمى وَلا العَقيق مِنكُمُ كَم قَد بَكَيتُ رَبعَكُم وَكَم سَأَلتُ عَنكُمُ […]

صبر غريم الشوق منه مفلس

صَبر غَريم الشَوقِ مِنهُ مُفلِسُ دَمعي المُقِرُّ بِهِ فَلم لا يحبسُ أَفدي الَّذين لَهم وَثائِقُ صُحبَةٍ عِندَ الوَفاءِ بِها تُباعُ […]

بين لوى الجزع ووادي العقيق

بَينَ لَوى الجَزعِ وَوادي العَقيقِ مَن لا إِلى السَلوانِ عَنهُ طَريق جانٍ جَنى النَحلَةَ مِن ريقِهِ حُلوُ التَثَنّي وَالثَنايا رَشيق […]

خليلي عوجا بالغوير وكثبه

خَليلَيَّ عوجا بِالغُوَيرِ وَكُثبِهِ وَلا تَمنَعا المُشتاقَ مِن لَثمِ تُربِهِ هُوَ الصَبُّ يُصبيهِ الهَوى دونَ صَحبِهِ خُذا مِن صَبا نَجدٍ […]

لا طيب من ذكري حبيب ومنزل

لا طيبَ مِن ذِكري حَبيب وَمَنزِل بِسَقطِ اللَوى دارٌ بِشَرقِيِّ إربلِ وَصَهباءَ كَالمِصباحِ في كَفِّ شادِنٍ رَقيقِ حَواشي الخَدِّ عَذبِ […]

أهل لك في إغاثة مستهام

أهلٌ لَكَ في إِغاثَةِ مُستَهامِ يُقادُ إِلى الغَرامِ بِلا زِمامِ تَعَرَّضَ بِالخِيامِ عَلى زَرودٍ فَراحَ وَقَلبُهُ بَينَ الخِيامِ عَريبُ الحَيِّ […]

قسما بزورتك التي من غير ما

قَسَماً بِزَورَتِكَ الَّتي مِن غَيرِ ما وَعدٍ سَمَحَت بِها وَغَيرَ تَكَلُّفِ وَبِطيبِ ما أَودَعتَ مِن سِرِّ الهَوى سَمعي وَذِكرِ صَبابَتي […]

أساكن قلبي لا بليت بوجده

أَساكِنُ قَلبي لا بَلَيتَ بِوَجدِهِ سَلَبتَ الكَرى فَاِمنُن عَلي مَرَدِّهِ مَتى يَقنَعُ الظَمآنُ مِنكَ غَليلُهُ إِذا كانَ ماءُ الدَمعِ أَعذَبُ […]

تأمل كيف يبعث لي غراما

تَأَمَّل كَيفَ يَبعَثُ لي غَراما إِذا ما هَزَّ مِن هَيفٍ قَواما وَيُعرِضُ خيفَةَ الرُقَّبا عَنّي وَيُهدي لي بِحاجِبِهِ سَلاما تَعالى […]

لا غرو إن لعبت به الأشواق

لا غَروَ إِن لَعِبَت بِهِ الأَشواقُ هِيَ رامَةٌ وَنَسيمُها الخَفّاقُ مَن كانَ يَعذِلُهُ فَقد غَلَبَ الهَوى وَتَحَكَّمَت بِفُؤادِهِ الإِغلاقُ خَلّوا […]

يلوح لعيني وحش وجرة من بعد

يَلوحُ لِعَيني وَحشُ وَجرَة مِن بُعدِ فَيُقلِلُ مِن صَبري وَيُكثِرُ مِن وَجدي وَما لي مِن شَوقٍ إِلَيهِ وَلَوعَةٍ لَعَمري لَولا […]