الشعر العربي

قصائد بالعربية

أجد من آل فاطمة اجتنابا

أَجَدَّ مِن آلِ فاطِمَةَ اِجتِنابا وَأَقصَرَ بَعدَ ما شابَت وَشابا وَشابَ لِداتُهُ وَعَدَلنَ عَنهُ كَما أَبلَيتَ مِن لُبسٍ ثِيابا فَإِن […]

أتعرف من هنيدة رسم دار

أَتَعرِفُ مِن هُنَيدَةَ رَسَم دارٍ بِخَرجَي ذَروَةٍ فَإِلى لِواها وَمِنها مَنزِلٌ بِبِراقِ خَبتٍ عَفَت حِقباً وَغَيَّرَها بِلاها أَرَبَّ عَلى مَغانيها […]

أمسى سمير قد بان فانقطعا

أَمسى سُمَيرٌ قَد بانَ فَاِنقَطَعا يا لَهفَ نَفسي لِبَينِهِ جَزَعا قوما فَنوحا في مَأتَمٍ صَحِلِ عَلى سُمَيرِ النَدى وَلا تَدَعا […]

تعنى القلب من سلمى عناء

تَعَنّى القَلبَ مِن سَلمى عَناءُ فَما لِلقَلبِ مُذ بانوا شِفاءُ هُدوءاً ثُمَّ لَأياً ما اِستَقَلّوا لِوِجهَتِهِم وَقَد تَلَعَ الضِياءُ وَآذَنَ […]

أمن دمنة عادية لم تأنس

أَمِن دِمنَةٍ عادِيَّةٍ لَم تَأَنَّسِ بِسِقطِ اللِوى بَينَ الكَثيبِ فَعَسعَسِ ذَكَرتُ بِها سَلمى فَظَلتُ كَأَنَّني ذَكَرتُ حَبيباً فاقِداً تَحتَ مَرمَسِ […]

أليلى على شحط المزار تذكر

أَلَيلى عَلى شَحطِ المَزارِ تَذَكَّرُ وَمِن دونِ لَيلى ذو بِحارٍ وَمَنوَرُ وَصَعبٌ يَزِلُّ الغَفرَ عَن قُذُفاتِهِ بِحافاتِهِ بانٌ طِوالٌ وَعَرعَرُ […]

أنية الغداة أم انتقال

أَنِيَّةُ الغَداةِ أَمِ اِنتِقالُ لِمُنصَرِفِ الظَعائِنِ أَم دَلالُ جَعَلنَ قَنا قُراقِرَةٍ يَميناً لِنِيَّتِهِنَّ فَاِنجَذَمَ الوِصالُ كَأَنَّ عَلى الحُدوجِ مُخَدَّراتٍ دُمى […]

ألا بلحت خفارة آل لأم

أَلا بَلَحَت خِفارَةُ آلِ لَأمٍ فَلا شاةً تَرُدُّ وَلا بَعيرا لِئامُ الناسِ ما عاشوا حَياةً وَأَنتَنُهُم إِذا دُفِنوا قُبورا وَأَنكاسٌ […]

لم تر عيني ولم تسمع بمثلهم

لَم تَرَ عَيني وَلَم تَسمَع بِمِثلِهِمُ حَيّاً كَحَيٍّ لَقيناهُم بِبُسيانا العاطِفينَ عَلى ما كانَ مِن أَلَمٍ كَأَنَّما خُضِبوا وَرساً وَشَيّانا […]

عفت أطلال مية بالجفير

عَفَت أَطلالُ مَيَّةَ بِالجَفيرِ فَهُضبِ الوادِيَينِ فَبُرقِ إيرِ تَلاعَبَتِ الرِياحُ الهوجُ مِنها بِذي حُرُضٍ مَعالِمَ لِلبَصيرِ وَجَرَّ الرامِساتُ بِها ذُيولاً […]

أهمت منك سلمى بانطلاق

أَهَمَّت مِنكَ سَلمى بِاِنطِلاقِ وَلَيسَ وِصالُ غانِيَةٍ بِباقي تَغَيَّرَ عَسعَسٌ مِنها فَشَرقٌ فَأَينَ مِن آلِ سَلماكَ التَلاقي غَداةَ تَبَسَّمَت عَن […]

ألا هل أتاها كيف ناوأ قومها

أَلا هَل أَتاها كَيفَ ناوَأَ قَومُها بِجَنبِ قُلابِ إِذ تَدانى القَبائِلُ فَلاقاهُمُ مِنّا بِدَمخٍ عِصابَةٌ عَلى المُقرَباتِ الجُردِ فيها تَخابُلُ […]

وإني لراج منك يا أوس نعمة

وَإِنّي لَراجٍ مِنكَ يا أَوسُ نِعمَةً وَإِنّي لِأُخرى مِنكَ يا أَوسُ راهِبُ فَهَل يَنفَعَنّي اليَومَ إِن قُلتُ إِنَّني سَأَشكُرُ إِن […]

ألا يا عين ما فابكي سميراً

أَلا يا عَينِ ما فَاِبكي سُمَيراً إِذا ظَلَّ المَطِيُّ لَها صَريفُ أَلا يا عَينِ ما فَاِبكي سُمَيراً إِذا صَعِرَت مِنَ […]

ألا بان الخليط ولم يزاروا

أَلا بانَ الخَليطُ وَلَم يُزاروا وَقَلبُكَ في الظَعائِنِ مُستَعارُ أُسائِلُ صاحِبي وَلَقَد أَراني بَصيراً بِالظَعائِنِ حَيثُ صاروا تَؤُمُّ بِها الحُداةُ […]

بان الخليط ولم يوفوا بما عهدوا

بانَ الخَليطُ وَلَم يوفوا بِما عَهِدوا وَزَوَّدوكَ اِشتِياقاً أَيَّةً عَمَدوا شَقَّت عَلَيكَ نَواهُم حينَ رِحلَتِهِم فَأَنتَ في عَرَصاتِ الدارِ مُقتَصَدُ […]

هل لعيش إذا مضى لزوال

هَل لِعَيشٍ إِذا مَضى لِزوالِ مِن رُجوعٍ أَم هَل فَتىً غَيرُ بالي أَصبَحَ الدَهرُ قَد مَضى بِسُمَيرٍ بِسَعورِ الوَغى وَبِالمِفضالِ […]

أي المنازل بعد الحي تعترف

أَيَّ المَنازِلِ بَعدَ الحَيِّ تَعتَرِفُ أَم ما صِباكَ وَقَد حُكِّمتَ مُطَّرَفُ أَم ما بُكاؤُكَ في دارٍ عَهِدتَ بِها عَهداً فَأَخلَفَ […]

إن الفؤاد بآل كبشة مدنف

إِنَّ الفُؤادَ بِآلِ كَبشَةَ مُدنَفُ قَطَعَ القَرينَةَ غَدوَةً مَن تَألَفُ فَكَأَنَّ أَطلالاً وَباقي دِمنَةٍ بِجَدودَ أَلواحٌ عَلَيها الزُخرُفُ فَجِمادِ ذي […]

وجنبتها قران إن لأهلها

وَجَنَّبتُها قَرّانَ إِنَّ لِأَهلِها عَلَيَّ هَدِيّاً أَو أَموتَ فَأُقبَرا لَعَمرُكَ ما يَطلُبنَ مِن أَهلِ نِعمَةٍ وَلَكِنَّما يَطلُبنَ قَيساً وَيَشكُرا تَراءَوا […]