الشعر العربي

قصائد بالعربية

هل لعيش إذا مضى لزوال

هَل لِعَيشٍ إِذا مَضى لِزوالِ مِن رُجوعٍ أَم هَل فَتىً غَيرُ بالي أَصبَحَ الدَهرُ قَد مَضى بِسُمَيرٍ بِسَعورِ الوَغى وَبِالمِفضالِ […]

أي المنازل بعد الحي تعترف

أَيَّ المَنازِلِ بَعدَ الحَيِّ تَعتَرِفُ أَم ما صِباكَ وَقَد حُكِّمتَ مُطَّرَفُ أَم ما بُكاؤُكَ في دارٍ عَهِدتَ بِها عَهداً فَأَخلَفَ […]

إن الفؤاد بآل كبشة مدنف

إِنَّ الفُؤادَ بِآلِ كَبشَةَ مُدنَفُ قَطَعَ القَرينَةَ غَدوَةً مَن تَألَفُ فَكَأَنَّ أَطلالاً وَباقي دِمنَةٍ بِجَدودَ أَلواحٌ عَلَيها الزُخرُفُ فَجِمادِ ذي […]

وجنبتها قران إن لأهلها

وَجَنَّبتُها قَرّانَ إِنَّ لِأَهلِها عَلَيَّ هَدِيّاً أَو أَموتَ فَأُقبَرا لَعَمرُكَ ما يَطلُبنَ مِن أَهلِ نِعمَةٍ وَلَكِنَّما يَطلُبنَ قَيساً وَيَشكُرا تَراءَوا […]

أحق ما رأيت أم احتلام

أَحَقٌّ ما رَأَيتُ أَمِ اِحتِلامُ أَمِ الأَهوالُ إِذ صَحبي نِيامُ أَلا ظَعَنَت لِنِيَّتِها إِدامُ وَكُلُّ وِصالِ غانِيَةٍ رِمامُ جَدَدتَ بِحُبِّها […]

تداركني أوس بن سعدى بنعمة

تَدارَكَني أَوسُ بنُ سُعدى بِنِعمَةٍ وَقَد ضاقَ مِن أَرضٍ عَلَيَّ عَريضُ فَمَنَّ وَأَعطاني الجَزيلَ وَإِنَّهُ بِأَمثالِها رَحبُ الذِراعِ نَهوضُ تَدارَكتَ […]

كفى بالنأي من أسماء كافي

كَفى بِالنَأيِ مِن أَسماءَ كافي وَلَيسَ لِحُبِّها إِذ طالَ شافي بِلى إِنَّ العَزاءَ لَهُ دَواءٌ وَطولُ الشَوقِ يُنسيكَ القَوافي فَيا […]

تغيرت المنازل من سليمى

تَغَيَّرَتِ المَنازِلُ مِن سُلَيمى بِرامَةَ فَالكَثيبِ إِلى بُطاحِ فَأَجزاعِ اللِوى فَبِراقِ خَبتٍ عَفَتها المُعصِفاتُ مِنَ الرِياحِ دِيارٌ قَد تَحُلُّ بِها […]

ألا ظعن الخليط غداة ريعوا

أَلا ظَعَنَ الخَليطُ غَداةَ ريعوا بِشَبوَةَ فَالمَطِيُّ بِنا خُضوعُ أَجَدَّ البَينُ فَاِحتَمَلوا سِراعاً فَما بِالدارِ إِذ ظَعَنوا كَتيعُ كَأَنَّ حُدوجَهُم […]

أسائلة عميرة عن أبيها

أَسائِلَةٌ عُمَيرَةُ عَن أَبيها خِلالَ الجَيشِ تَعتَرِفُ الرِكابا تُؤَمِّلُ أَن أَؤوبَ لَها بِنَهبٍ وَلَم تَعلَم بِأَنَّ السَهمَ صابا فَإِنَّ أَباكِ […]

عفا رسم برامة فالتلاع

عَفا رَسمٌ بِرامَةَ فَالتِلاعِ فَكُثبانِ الحَفيرِ إِلى لِقاعِ فَجَنبِ عُنَيزَةٍ فَذَواتِ خَيمٍ بِها الغُزلانُ وَالبَقَرُ الرِتاعِ عَفاها كُلُّ هَطّالٍ هَزيمٍ […]

تغيرت المنازل بالكثيب

تَغَيَّرَتِ المَنازِلُ بِالكَثيبِ وَعَفّى آيَها نَسجُ الجَنوبِ مَنازِلُ مِن سُلَيمى مُقفِراتٌ عَفاها كُلُّ هَطّالٍ سَكوبِ وَقَفتُ بِها أُسائِلُها وَدَمعي عَلى […]

تعناك نصب من أميمة منصب

تَعَنّاكَ نَصبٌ مِن أُمَيمَةَ مُنصِبُ كَذي الشَوقِ لَمّا يَسلُهُ وَسَيَذهَبُ رَأى دُرَّةً بَيضاءَ يَحفِلُ لَونَها سُخامٌ كَغِربانِ البَريرِ مُقَصَّبُ وَما […]

هل أنت على أطلال مية رابع

هَل أَنتَ عَلى أَطلالِ مَيَّةَ رابِعُ بِحَوضى تُسائِلُ رَبعَها وَتُطالِعُ مَنازِلُ مِنها أَقفَرَت بِتَبالَةٍ وَمِنها بِأَعلى ذي الأَراكِ مَرابِعُ تَمَشّى […]

عفت من سليمى رامة فكثيبها

عَفَت مِن سُلَيمى رامَةٌ فَكَثيبُها وَشَطَّت بِها عَنكَ النَوى وَشُعوبُها وَغَيَّرَها ما غَيَّرَ الناسَ قَبلَها فَبانَت وَحاجاتُ النُفوسِ تُصيبُها أَلَم […]

أمن ليلى وجارتها تروح

أَمِن لَيلى وَجارَتِها تَروحُ وَلَيسَ لِحاجَةٍ مِنها مُريحُ وَلَيسَ مُبيِّنٌ في الدارِ إِلّا مَبيتُ ظَعائِنٍ وَصَدىً يَصيحُ وَلَم تَعلَم بِبَينِ […]

غشيت لليلى بشرق مقاما

غَشيتَ لِلَيلى بِشَرقٍ مُقاما فَهاجَ لَكَ الرَسمُ مِنها سَقاما بِسِقطِ الكَثيبِ إِلى عَسعَسٍ تَخالُ مَنازِلَ لَيلى وِشاما تَجَرَّمَ مِن بَعدِ […]

أصوت مناد من رميلة تسمع

أَصَوتَ مُنادٍ مِن رُمَيلَةَ تَسمَعُ بِغَولٍ وَدوني بَطنُ فَلجٍ فَلَعلَعُ أَمِ اِستَحقَبَ الشَوقَ الفَؤادُ فَإِنَّني وَجَدِّكَ مَشعوفٌ بِرَملَةَ موجَعُ يَظَلُّ […]

سائل هوازن عنا كيف شدتنا

سائِل هَوازِنَ عَنّا كَيفَ شَدَّتُنا بِالحِنوِ يَومَ اِتَّقَونا بِاِبنِ مَثقوبِ يَدعوا كِلاباً وَفيهِ صَدرُ مُطَّرِدٍ لَدنٍ مَهَزَّتُهُ صُلبِ الأَنابيبِ أَمّا […]

هل للحليم على ما فات من أسف

هَل لِلحَليمِ عَلى ما فاتَ مِن أَسَفِ أَم هَل لِعَيشٍ مَضى في الدَهرِ مِن خَلَفِ وَما تَذَكَّرُ مِن سَلمى وَقَد […]