الشعر العربي

قصائد بالعربية


قالت أمامة يوم برقة واسط

قالَت أُمامَةُ يَومَ بُرقَةِ واسِطٍ

يا اِبنَ الغَديرِ لَقَد جَعَلتَ تَغَيَّرُ

أَصبَحتَ بَعدَ شَبابِكَ الغَضِّ الَّذي

نُقِضَت مَريرَتُهُ وَغُصنُكَ أَخضَرُ

شَيخاً دِعامَتُكَ العَصا وَمُشَيِّعاً

لا يَبتَغي خَبَراً وَلا يستخبِرُ

فَأَجَبتُها أَمَّن يُعَمَّرُ يَعتَرِف

ما قَد زَعَمتِ وَيَنبُ عَنهُ المَنظَرُ

وَلَقَد رَأَيتُ شَبيهَ ما عَيَّرتِني

يَغدو الزَمانُ بِهِ عَلَيكِ وَيَبكُرُ

وَجَعَلتُ يَحفَظُني الصَغيرُ وَمَلَّني

أَهلي وَكُنتُ مُكَرَّماً لا أُكهَرُ

وَشَرِبتُ بِالقَعبِ الصَغيرِ وَقادَني

نَحوَ المُقامَةِ مِن بَنِيَّ الأَصغَرُ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 2.50 out of 5)

قالت أمامة يوم برقة واسط - بشامة بن الغدير