الشعر العربي

قصائد بالعربية

قبحا لهذا الزمان ما أربه

قبحاً لهذا الزمان ما أربُه

في عمل لا يلوح لي سببه

ماذا عليهِ من الكرامِ فما

تظهر إلاَّ عليهمُ نوبه

ألم يجد في سواكم سَعة

ممن يسوَّى برأسهِ ذنبه

لا يعرف الضيفُ أين منزله

ولا يرى المجد أين منقلَبه

ما لي أرى الحر ذاهباً دمه

ولا أرى النذل ذاهباً ذهبه

أفلح من لؤمه وسيلته

وليس ينجو من جُرمه حسبه

من شاء أن لا يناله زمن

فليكن العرض جُلّ ما يهبه

أراحنا اللّه منك يا زمناً

أرْعنَ يصطاد صقره حَزَبُه

يا ساغباً جائع الجوارح لا

يسكن إلا بفاضلٍ سغبه

يا ضرماً في الأنامِ متقداً

والجود والمجد والندى حطبه

يا صائداً والعلى فريستُه

وناهباً والجمال مُنْتَهَبه

يا سادتي لا تكن عظامكمُ

لعضة الدهر إن يَهِج كلبه

فالدهر لونان لا يدوم على

حال سريع بالناسِ مضطَرَبه

أتى بخيرٍ لم تَرتقبه كذا

أتى بشرٍ وليس تحتسبُه

رعاكم اللّه وهو حسبُكُم

من زمنٍ لم يِغبّنا عَجَبه

ما أقرب النصر من رجائكمُ

إن يشأ اللّه ترتفع حُجُبه


قبحا لهذا الزمان ما أربه - بديع الزمان الهمذاني