الشعر العربي

قصائد بالعربية

نسخت هوى موسى وعيسى بأحمد

نَسَختُ هَوى موسى وَعيسى بِأَحمَدٍ

نَبِيَّ جَمالٍ ما لَمَلَّتهُ نَسخُ

غَزالٌ نَصبتُ اللَحظَ فَخّاً لِصَيدِهِ

فَغادَرَني صَيداً لَهُ ذَلِكَ الفَخُّ

كَريمٌ عَلى عُشّاقِهِ غَيرَ أَنَّهُ

بِرَدِّ تَحِيّاتِ المُحِبّينَ لا يَسخو

أَذَلُّ لَدَيهِ عَلَّهُ أَن يَرِقَّ لي

فَيَأخُذُهُ في ذِلِّيَ وَالشَمخُ


نسخت هوى موسى وعيسى بأحمد - المكزون السنجاري