الشعر العربي

قصائد بالعربية

تقدم إلى ما اعتدت عندي من الرحب

تقدّم إِلى ما اِعتدت عِندي مِن الرَحبِ

وَرِدْ تلقك العُتبى حِجاباً مِنَ العُتبِ

مَتى تلقني تلقَ الَّذي قَد بَلَوتَهُ

صفوحاً عَن الجاني رَؤُوفاً عَلى الصحبِ

سأُوليكَ مِنّي ما عهدتَ مِنَ الرِضا

وَأَعرِضُ عَمّا كانَ إِن كانَ مِن ذَنبِ

فَما أَشعَرَ الرَحمنُ قَلبيَ قَسوَةً

وَلا صارَ نسيانُ الأذمة مِن شَعبي

تكلفتُه أَبغي بِهِ لَكَ سلوَةً

فَلَيسَ يُعاني الشِعرَ مُشتَرَكُ اللبِّ


تقدم إلى ما اعتدت عندي من الرحب - المعتمد بن عباد