الشعر العربي

قصائد بالعربية


هو الرزء حتى كل قلب به جمر

هو الرزء حتى كل قلب به جمر

وليس لعين لم يفض ماؤها عذر

هو الحزن حتى لا عزى قط بعده

هو الغم حتى ليس ينسخه الصبر

لقد وقع الكسر المهيض وما له

على دول الأَيام ما بقيت جبر

وليست به خصت سدوس وآلها

جديلة بل عمت به البدو والحضر

ففي كبد الجوزاء منه حرائق

وكادَ به أَن تخسف الشمس والبدر

أَبعد الأَمير السابقيّ محمد

سرور وهل يرجى لنائبة ذخر

وهل دول الأَيام من بعد موته

يحق لها الفتح المؤيد والنصر

فقبر الندى والحَمد والمَجد والعُلا

وحسن المَساعي والأَيادي له قبر

لئن كان ودي ما دَنا من أَشده

فإِن الكريم الحر ليس له عمر

سيبكي عليك الدَهر يا ابن ربيعة

خلافك لا عيش هنيّ ولا دهر

ويبكي عليك الدَهر والوَفد والقِرى

إِذا الليلة المشتاة أَثلجها القطر

وتبكي عليك اليعملات إِلى العُلا

ويبكي عليك الخيل والرعف والبتر

وتبكي عليك السمر والبيض في الوَغى

ويبكي عليك الجحفل اللجب الجر

وتبكيك أَعمام كرام عمائم

طعامهمو وخض وضربهم هبر

وتبكي عليك اليوم حُزناً مجالس

لبذل القِرى والعرض منك بها وفر

خمشن العميريات بعدك أَوجها

عليك وفي أَكتافها نُثِلَ الشعر

وشققن أَثواباً عليك ستيرة

وبعدك لا يبقى حياء ولا ستر

فكم حرة حُزنا عليك تبلهت

وقد كانَ واقيها عن الأَعين الخدر

تذكرنَ منك المنع عن كُل غارة

ومنك فقد يغني عن الخبر الخبر

فقد كُنت حاميها وسائد قومها

كأَنك منهم في بني حارث عمرو

فمن لعمان بعدك اليوم حامياً

حِماها وهاديها إِذا أَرتكم الكفر

حلال عَلى قاداتها الحُزن والأَسى

عليك وأَما الصبر عنكَ هوَ الحجر

أَعزيكمو يا آل مذكور في امرئ

يزين به في المشهد النظم والتبر

فأَنتُم كِرام والكِرام إِذا ابتلت

فإِنكم في العالم الأَنجم الزهر

وما مِنكمُ إِلا حياة لنسله

ويحييه فيكم من محامده الذكر

وهيهات ما مات امرؤ بقيت له

صنائع مثل القطر أَو دونَها القطر

وما هو إِلا واحد من جماعة

فأَصغرهم فيه عن العتب الكبر

لئن عاش مولانا عليّ وحمير

وراجحُ فالأَمر العسير بهم يسر

أال عمير أحسنوا الصبر والعزا

عن الميت الباقي له بكم الفخر

فأَنتُم جبال الأَرض فوق جبالها

رسوبا وفي الجدوى فأَعسركم بحر

ويا نعم سلطان الأَمير خليفة

ريعة ذاكَ الخير الفطن الذمر

بقي ما بقي نوح النبي بدولة

عميرية في حكمها النهي والأَمر

يقومون إرثا في مقام أَبيهمو

فلا سوحهم خال ولا ربعهم قفر

وكلكمو إِلا له فهو والد

بكم عامهم يوم وأَعوامهم شهر

سقت قبر ذي الحسنى الأَمير محمد

وجادت قبوراً حوله الديم الغزر

سجالاً سجالاً لا تزال كأنها

إِذا ما سقت إِلا أَنامله العشر

وزارته أَلطاف اللطيف بقبره

توقيه ما يخشى إِذا وقع الحشر

صلاة وتسليماً من اللَه دائماً

محمد مخصوص بها المصطفى الطهر

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (1 votes, average: 5.00 out of 5)

هو الرزء حتى كل قلب به جمر - اللواح