الشعر العربي

قصائد بالعربية

لولا مخافة بيع قائد الغبن

لولا مخافة بيع قائد الغبن

وجالب البخس للغالي من الثمن

لم أَورد الصرم فيكم بعد وصلكم

حتى تفارق روحي عندكم بدني

لكن يرى الحانق الأَشياء ظاهرة

بباطن الأَمر فيما كان أَو يكن

فقد أَرى الأَمى فيما بيننا سحبت

فيه الوشاة ذيول العذل والفتن

وصادق القلب لم تأسر ضمائره

ولا يريك هدنات على دخن

فارقتكم ويميني غير كاذبة

بأَن عرضي فيكم غير ذي درن

وصحبتي فيكم كالشمس صاحية

تفوح مسكاً بأَنف العاقل الفطن

لكن ذخرتكم حتى تركتكم

آلي وأَوطانكم خلّفتها وطني

وقلت للحاسد النعما باكفتكم

هذا زمانك إِني قد مَضى زَمَني

يا عيبة السر في دهر صحابته

تروق عينك كالأَزهار بالدمن

أَراك عاذرتني فيكم بلا زلل

مثل المعيدي فاسمع بي ولا ترن

حمّلتني داء مغرور فجدت له

بالرعي والكي لي ما كُنت يالقمن

إِني أَنا الرجل الضرب الَّذي خلُصت

منه الطبائع في سر وفي علن

منزه الأَصل ان يُسقى بماء خنىً

والفرع زاكٍ عظيم القدر غير خني

وتعتلي بي إِلى نيل العلا همم

موروثة من جدود سادة اليمن

تهنا الوداع على قربى إِليك فقد

أَديت نصحي وَإِني بالوداع هن

وسوف تذكر من نصحي أَدلته

متى أَذاع بشر حادث الزمن

أَنت الغني ومنك الفقر يطلبني

أَنا الفقير وباللَه العظيم غني

لئن فقدتك في أَشياء طلتُ بها

فأَنت في جُملة الأَشياء تفقدني

كم قد نصحت فالقتني نصيحتكم

بين الجبال كسير الساق والضبن

وغش غيري فقادته خلائقه

لنعمة ودعي يا خير مؤتمن

وصرت هارون موسى في نصيحته

وصار غيري قصيراً بالمحل رني


لولا مخافة بيع قائد الغبن - اللواح