الشعر العربي

قصائد بالعربية

قفوا أيها الركبان نودعكم منا

قفوا أيها الركبان نودعكم منا

ثناء على المختار مطرداً يثنى

فرادى وأزواجاً شدودهه فإنني

حريصٌ عليكم لا ثلاثاً ولا مثنى

به عبرت أفواهنا عن قلوبنا

وقام به إخلاصنا نئباً عنا

خذوه محل التاج فوق رؤوسكم

لحرمة من يثني عليك ولا منا

تهديكم أنواره وشذاؤه

فلا تنشقوا ننتناً ولا تحذروا دجنا

يفو فتيت المسك عند غدوه

إذا ما مغنيكم به في السرى غنى

ولا عجب للعيس إن نصبت له

إذا ما امتلا فوه المغني به الأذنا

كأن حداة العيس لما حدوا به

كل مجهولٍ من الفيحة الدهنا

فإنن تطلعوا به فاطنبوا الثنا

يزل عنكم إن تلجوا جزأه الحزنا

فإن بدرت أعلام مكة بينكم

بدور سهيل بادروا بالدعا عنا

وطوفوا إذا طفتم به ثم أحللوا

به واغسلوا في العين واستقبلوا الركنا

وفي عرفاتٍ عرف اللَه أجركم

أذيعوا به بين الملا ترزقوا الأمنا

وعند دعاكم فاذكروني فإنني

أسير ذنوب تحطم الجيد والضبنا

لعل إلهي يعفو عني

بلطفه ويرحمني كي التقي القسط باليمنى

فإما قضيتم حجكم واعتماركم

لطيبة عوجوا كل زيافةٍ وحنا

أمون السرى سارت لقبر محمدٍ

نحن إليه والحصا خلفها جنا

أريحوا الوجا بع الوجا عند كوك

على رأسه من نور شمس الضحى أسنى

وخروا على أجياهكم فوق قبره

كما خر موسى صاعاٌ وانشقوا اللبنا

وقلوا لعينيكم تقول وقد جرت

شئون مآقيها بما عندنا ذعنا

وقوموا مقامات الذليل وصرحوا

بما عندكم عنك وما جاءكم عنا

وقولوا سلام اللَه يا من يكفه

جرى الماء فيضاً من هناك ومن هنا

عليك سلام اللَه يا من بردنه

قد انشق بدر التم واستلم الردنا

عليك سلام اللَه يا من تكلمت

له الظبية الوعساء باللفظ والمعنى

عليك سلام اللَه يا خير مرسل

إلى الخلق لا إنساً يخص ولا جنا

عليك سلام اللَه يا من بدا له

يحييه عود يشبه الفلة الفدنا

محمد خير المرسلين أخيرها

وأولها في الفضل والسابق الأدنى

أتيناك طوراً نزجر العيس بالسرى

وطوراً تزجي في الخضم لك السفنا

أنخنا فأحسنا الظنون وفائز

بنيل نداك الجم من أحسن الظنا

فشأنك يا خير النبيين في امرئٍ

ومن محض الإخلاص فيك فلا يشنا

إليك أتينا والمصير لربنا

فإنا إليه وهو أولى بنا هدنا


قفوا أيها الركبان نودعكم منا - اللواح