الشعر العربي

قصائد بالعربية

فوضت أمري إلى ذي القدرة الصمد

فوضت أمري إلى ذي القدرة الصمد

نعم الخليفة في مالي وفي ولدي

وقد عزمت على البيت الحرام ولا

فيما أروم سواك اللَه معتمدي

وقد وقفت على باب السؤال وذي

يدي مددت أرجي منك نيل يدي

فاجعل لديك رجائي غير متقطع

واجعل بلوغ مناي منك في مدد

وهبني اللَه شكر الفضل جائزة الد

دنيا لما أنت لي ترضى وفوز غد

وسهل اللَه إقبالي ومنصرفي

وقوم اللَه مني كل ذي أود

واجعل إلى كل فضل حسن متقلبي

واحفظي اللَه في قربي وفي بعدي

واجعل علي رقيباً منك يكلؤني

في حلتي رحلتي نومي وفي سهدي

وووفق اللَه في سعي سعيت ولا

تجعل فؤادي عن ذكراك في سمد

متى أودع أهلي عند منصرفي

كن لي الخليفة في أهلي في سمد

وإن أصلي وداعاً قد دعوتك يا

رباه فاقبل وكن غوثي وملتحدي

وإن ركبت لليل بطن جارية

أو ظهر زيافة فهرية نجد

وكن رقيباً حفيظاً واكفني نظراً

من العيون وقيني كيد من كيد

يا ناظري بعيون الحفظ في بلدي

كن حافظاً سفري كالحفظ في بلدي

وقرب البعد في حلي ومرتحلي

واكفني رصد الأعداء والرصد

واجعل طريقي أماناً لا ياصدفني

من جملة الخلق والعدوان من أحد

ووقنا شر من نخشى ونحذره

واجعل لنا عدة من أمنع العدد

أو اركب البر سهله علي وإن

ركبت بحراً يكون اللطف منك هدي

تهبني الريح من خلف بلا غضب

ولا تلاطم أمواج ولا زبد

فالشرع مملوءة من سجسج بكرت

لطيفة الجري لم تنقص ولم تزد

كأنما نحن في صرح النبي سلي

مان نسير على اسم الواحد الصمد

ونحن في ذكر مولانا وفي سعة

من الزمان وعيش دغفل رغد

نحل بالنص جلي كل مشكلة

من المسائل عن إسناد ذي سند

وتارة نحن نروي عن روي هوى

ليلي ونسجع مثل الطائر الغرد

في فتية كبدور التم مشرقة

من أورع نجد أو وارع صمد

تعاقدت بالأيادي وهي عاشقة

وصال ليلي وليلي سؤل مجتهد

وحب ليلي إلى ليلي يحبب لي

على الملاء كما أطوي الملا بيدي

يا أسعد اللَه جدي يوم تلمحها

عيني وإن رتعت بالأدمع السرد

ولا محبتي وأصحابي مناثرها

زيالها كالجواري الكنس الوفد

والركب من واجد باك على أمل

ومن مجدٍّ على الأكوار من أحد

حتى إذا نحن أحرمنا على ثقة

سرنا الهويني إلى الإحرام في حشد

طفنا سبوعاً وأحللنا وتم لنا

إحلالنا وسعينا سعينا وقد


فوضت أمري إلى ذي القدرة الصمد - اللواح