الشعر العربي

قصائد بالعربية


عوجوا رقاب اليعملات الذلل

عوجوا رقاب اليعملات الذلل

يا معمليها لو كحل العقل لي

ويمد لي لو كنتم بظهورها

منكم كريم يدٍ يد المستعجل

وليمددن ثناً يكن لكم سناً

وتحية مني كنشر المندل

فإذا تنوشد بينكم فكأنه

أري يسوغ لكم وريح قرنفل

في كل قافيةٍ بدائع حكمةٍ

وبكل صدرٍ البيت حكمة مقول

فإذا ركبتم فاجعلوه شعاركم

ليلاً خلاف النص أفضل ما تلي

وإذا نزلتم منزلاً عوذوا به

وتباركوا بنشيده في المنزل

فهو الرواء لكم بكل هجيرةٍ

وهو الضياء بكل ليلٍ أليل

من قدره وبهائه وجلاله

فالتاج يجعل تحته من أسفل

إن تحرموا فهو اللباس لكم وإن

أحللتم فهو الثواب لمحلل

وإذا القلاص به حدين ترزمت

شوقاً لمن تحدى إليه وتعتلي

خير الثناء الجزل ما وخدت به

أيدي الركاب إلى الكريم المجزل

السيد الصمد النبي محمد الزا

كي الشفيع النور الجلي

الطاهر الأخلاق والأعراق واب

ن الطاهر الأخلاق ذي الشرف العلي

صافي النجاد أجل من وطئ الحصى

وأعز من حاف ومن متنعل

المهتدي الهادي النبي المصطفى الزا

كي الرضي المدثر المزمل

الخاتم الرسل الكرام أخيرها

بدءاً وفي الفضل العظيم الأول

لولاه ما الدنيا تكون ولا الورى

خلقت وكل الكتب لما تنزل

لولاه لم تك جنةً أبداً ولا

كانت لظى خلقت لعاصٍ مثقل

لولاه ما خلق المهيمن آدماً

بعلاً لحوا وهي أم الأبعل

هو سر خالقه وخاتم رسله

لولا الرسول فرسله لم ترسل

مسلسل من صلب آدم نوره

أكرم بنور واضح متسلسل

من آدم من شيثه إدريسه

من نوح ولسامه المتكفل

ولعابر ولفالغٍ عدنانه إب

راهيمه إسحاقه المتبتل

لقصيه السامي لعبد منافه

ولهاشم عمرو العلا السامي العلي

نسباً ضياء الشمس دون ضيائه

أفلت ونور نجاره لم يأفل

خمدت لمولده بفارس نارها

وانهد إيوات لكسرى المؤثل

والذئب كلمه وظبي جاءه

بتحية اللسن الفصيح المقول

والبدر شق بكمه وخدرنق

نسجت له بالغار نسج مهله

سبحان من أسرى به ليلاً إلى

أقصى المساجد والمحل الأفضل

سرت الملائكة الكرام تزفه

من محفل مرت به ولمحفل

حتى لقد ظفر المراد وفاز بالش

رف العظيم المفضل

واستل سيف العدل حتى أظهر ال

إسلام إظهار السيوف الفصل

وغدا يغوث ونسره ويعوقه

متكسراتٍ بالظبا والذبل

صلى الإله عليه ما نفس علا

متصعداً وجرى الكتاب بأنمل

مولاي بل مولى البرية كلها

أدعوك دعوة مستغيثٍ مبتل

بي علةٌ وحروفها محسوبة

هي ستة ودواؤها لم يعمل

ألف ولام ذال نون واوه

والباء متصل وغير مفصل

فاسأل إلهك أن يمن بفضله

وبستة من أحرف فيجود لي

ألف ولام راء حاء ميمه

من قبل هاء فهي برء المبتلي

وإليك يا مولاي عذري إنني

قصرت في مدحي اقتصار المعجل

ولو أنني صورت كلي ألسنا

وبقيت ما تبقى شناخب يذبل

ما إن بلغت عشر عشر العشر أو

عشر العشير بمدحك المتقبل

ولو كنت في مدجك إلا نقطة

في خضرم أو قطرةٍ في مسيل

هذا ثناي عليك واللَه الذي

أثنى عليك بما يقول ورتل

لكنني متوسلٌ بك سيدي

فانعش صنيع عبيدك المتوسل

وقد افتضحت لديك فاغفر زلتي

أن لا أزورك عاجلاً في المحمل

ما إن جهلت الحق فيك وإنما

شغل تلزمنيه أنت فمشغلي

فإذا لقيت العام قابل إنني

لأزور وجهك إن أراد اللَه لي

فعليك مني والضجيعيك الثنا

وشذى سلام كل يومٍ مقبل

والتابعيك وصحبك الأبرار وال

آل الكرام من الطراز الأفضل


عوجوا رقاب اليعملات الذلل - اللواح