الشعر العربي

قصائد بالعربية

عجبا لراج فوز ناج سابق

عجباً لراجٍ فوز ناج سابق

وهو المقيم على الراهق

يا راتقا أهل التقى بمقاله

فلأنت في الأفعال عين البايق

تعصى الإله ومظهراً طاعاته

ما هكذا فعل المحب الصادق

نافقت في عمل النفاق ولم تزل

في زي إخلاص وطبع منافق

وجلبت أعمالاً قباحاً عنده

إن القبيح لديه غير البايق

وترى الخلائق منك حسن خلائق

وتقابل المولى بسوء خلائق

ترجو المتاب ولست تنهج نهجه

لم تجر جارية بموج سمالق

ولقد رأيتك كالسحابة برقها

آض وصيبها فغير الوادق

ولباس كل قشيب ثوبٍ أبيضٍ

والقلب مسودٌّ بلبس سبارق

وافقت أهل الخير في أقوالهم

وعلى الفعال فأنت غير موافق

أعلنت ضد سرائر مكنتها

في داية فلأنت عين البايق

أحنقت في جنب المهاوس راغباً

وعن النهابر لست بالمتحانق

مثل الفراشة أنت تحرق نفسها

لم تدر إن وقعت فأي الحارق

أفما تخاف إذا وقفت محاسباً

وسئلت عن جل ونزر دقايق

في عرض يوم شاب من أهواله

للطفل جعد غدائر ومفارق

آهاً لذاك العرض يوم زلازل

ورواجف وروادف وصواعق

ومناقش لدواهش شهدت على

أفعالها منها عدول لقايق

يا رب عفوك إنني بك واثق

من هول ذاك اليوم أي الواثق

لا تأخذني بالجرائم إنها

كسرت صلابي وآد منها عاتقي

أنا تائب لك آيب لك سائل

أهدى الطريق وهدي ضيف طارق

إن لم تكن لي خالقي

أنجو بها في الموقف المتضايق

وأرزقني اللهم حج البيت ثم

م زيارة الهادي النبي الصادق

وارزق أصيحابي الذي أرزقتني

واقبل دعاي على الولا يا رازقي

إني أتيت لحج بيتك وافداً

حسبي عليك رجاي أنك عاتقي

ولقد قطعت علائقي من كل مخ

لوق فلا تقطع لديك علائقي

فارقت في مرضاتك الخل الذي

ما كان يهوى أن يكون مفارقي

وعصيت فيك العاذلين ولم أزل

متجشماً لجج الطريق العالق

طوراً أجبو سمالقاً بأيانق

وجداً وطوراً فالسفين أيانقي

ولقد وردت موارداً مهجورةً

فيها يواردني فروخ الباشق

قد علفقت فيها المياه وطعمها

مر تدفلل منه طعم الباصق

تطوي اللجيج بي السفين وتارة

أطوي البراري طي سحل مفارق

قصدي رضاك وحج بيتك عاجلاً

فاعلق يدي بفوز عفو عالق

سهل علينا واكفنا شر الذي

نخشاه من شر وخوف بوائق

واجعل لنا من سر حفظك مانعاً

من زاهق رهق العقول وزاهق


عجبا لراج فوز ناج سابق - اللواح