الشعر العربي

قصائد بالعربية

تشفلط جلدي والليالي تشفلط

تشفلط جلدي والليالي تشفلط

وتعرب إعراب الحروف وتنقط

وقد نشرت فيه الحوادث أضمساً

وليس له إلا يد الموت تلقط

ومن جاوز الخمسين عاماً فإنه

عليه صروف الحادثات تسلط

بتنهاد أحزان وهم وغصة

وضعف اصطبار حادث ويقنط

يحن إلى أترابه وشبابه

كما حن مخلوج الفصال المربط

يقولون عند الشيب حلم موفر

فقد صدقوا فيه وفيه يقنط

إذا طال عمر المرء قل اصطباره

وأوحد شيء منه فيه التورط

وإن لم يكن من رحمة اللَه قانطاً

فمن عمره لو طال ما طال يقنط

رأينا الكثير الحرص ما كان شائباً

وكل شباب في المكارم يغبط

ومن أمل المغرور يحسب للذي

يجيء ولم يحسب لما منه يقلط

ويستعدن الموت والموت عنده

ويستقرب الدنيا ودنياه أورط

وعقبى ثياب المهد ثوب مكفن

وآخر تاريخ الخلوق التحنط

عجيباً لمغرور بدنيا دنية

سلامته منها ثأى وتغبط

إذا كان عقبى خيرها شر ما ترى

فترك اكتساب الذنب للتوب أحوط

فما رد كلب الجوع عنك فمشبع

وأحسن شيء في الأمور التوسط

بجانب يا ليلى انطوت على الطوى

وعندي نفيعات فياح ومربط

ولكن حبا قادني لك بالصبا

وحيث مني الشعر بالشيب أشمط

فمن لائمي في حبك اليوم إن جرت

بخدي دموع كدن بالعين تسقط

لثمتك فانقدت ضلوعي لزفرتي

وكادت بورحي في الخياشيم تهبط


تشفلط جلدي والليالي تشفلط - اللواح