الشعر العربي

قصائد بالعربية

إذا ما مررنا بالمقابر ساعة

إِذا ما مررنا بالمقابر ساعة

نصد لنستبقي السرور من الصد

حملنا من الآمال فوق مطاقنا

بنا لعبت لعب المراوح بالفرد

وزخرفت الدنيا لنا ما يروقنا

بمنظرها المصمي ومطمعها المردي

ضحكنا على الأعمال آمالنا بها

كضحك لعاب الشمس بالهايم المصدي

إلام وهذا الركب للحشر أمّنا

وما مهتد إِلا برائده المهدي

عسى الوفد لاقى اللَه راض فإننا

لنرجوه أَن يخنا بجائزة الوفد

أَيا أَسد الباري نعزيك والأَسى

لعمرك فينا منك زاد على الحد

فحزنك يا نور الأَباضي بعضه

ليحرق منا معلق الروح لا الجلد

قسمنا الأَسى حتى أَخذنا أجلّه

فلو حل من في الغور أَحرق بالنجد

عساك وليّ الحمد تسأله الرضى

لنا ولكم عنه لنظفر بالحمد

سقى قبر من أمست يُسقيه أدمعا

ملث الغوادي صادق البرق والرعد

ويسقي قبوراً حوله رحمة له

عهاد عهاد غير مختلف العهد

وساقته ألطاف من اللَه بعد ما

لقته بما يرضى إِلى جنة الخلد

وصلى عليه الله بعد محمد

نبي الهدى الهادي ابن آمنة المهدي


إذا ما مررنا بالمقابر ساعة - اللواح