الشعر العربي

قصائد بالعربية


وقد كنت تستغني بلحظك وحده

وَقَد كُنتَ تَستَغني بِلَحظِكَ وَحدَهُ

فَكَيفَ وَفيهِ سَبعَةٌ خَيرُها شَرُّ

سَقامٌ وَأُسدٌ ضارِياتٌ وَأَسهُمٌ

وَسُمرُ القَنا وَالنَبلُ وَالسَيفُ وَالخَمرُ

فَماذا نَرى فيمَن حَوى فيكَ أَربَعاً

بِواحِدَةٍ مِنهُنَّ يَنفَطِرُ الصَخرُ

فَأَيّامُهُ سودٌ وَبيضٌ لِحاظُهُ

وَأَضلُعُهُ صُفرٌ وَأَدمُعُهُ حُمرُ

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (2 votes, average: 2.50 out of 5)

وقد كنت تستغني بلحظك وحده - القاضي الفاضل