الشعر العربي

قصائد بالعربية

لا يعجز الله هارب هربا

لا يُعجِزُ اللَهَ هارِبٌ هَرَبا

سُبحانَهُ مُدرِكٌ إِذا طَلَبا

أَينَ يَفِرُّ المَغرورُ مِن أَجَلٍ

وَمِن بَلاءِ كِلاهُما كُتِبا

إِذا رَأى الشَمسَ حَولَهُ اِشتَبَكَت

قالَ أَداةٌ تُفيدُني الغَلَبا

وَهيَ بِمَنصوبِها لَهُ شَرَكٌ

وَهوَ عَلى نَفسِهِ بِها نَصَبا

لا وَأَلَت هَذِهِ المَطامِعُ لا

تَقولُ إِلّا لِأَهلِها الكَذِبا

يا موقِدَ البَغيِ إِن موقِدَهُ

لِنارِهِ يَصطَلي بِها حَطَبا

عَمائِمٌ لِلسِنانِ تُلبِسُها الرُم

حَ وَتُرخي لَها الدِما عَذَبا

وَتَستَبيحُ العِدا بِها قُضُباً

تَجُرُّ يَومَ الوَغى لَها القُضُبا


لا يعجز الله هارب هربا - القاضي الفاضل