الشعر العربي

قصائد بالعربية

عذاره قد سبى طرفي تطرفه

عِذارُهُ قَد سَبى طَرفي تَطَرُّفُهُ

وَشَفَّني مِنهُ صَرفٌ لَستُ أَصرِفُهُ

وَخِلتُ عَزمَةَ صَبري عَنهُ ماضِيَةً

فَاِستَوقَفَ الصَبرَ عَن عَزمي تَوَقُّفُهُ

هَذا كِتابٌ بِعَينِ القَلبِ تُقرَؤُهُ

تَدِقُّ عَن أَعيُنِ القارينَ أَحرُفُهُ

ما صورَةُ الحُسنِ إِلّا سورَةٌ نَزَلَت

فَكَيفَ لا يَقبَلُ التَقبيلَ مُصحَفُهُ

إِن يُصبِحِ الوَردُ لا يُغري الغَرامَ بِهِ

ضَعيفُهُ فبما أَغراهُ مُضعَفُهُ

فَيا لَهُ مِن حَبيبٍ هانَ مَجلِسُهُ

وَيا لَهُ مِن مُحِبٍّ عَزَّ مَوقِفُهُ


عذاره قد سبى طرفي تطرفه - القاضي الفاضل