الشعر العربي

قصائد بالعربية

ألا ليت شعري ما درى الباب أنني

أَلا لَيتَ شِعري ما دَرى البابُ أَنَّني إِلى البابِ سار أَو إِلى البابِ داخِلُ وَلَو قَنِعَ الشُجعانُ بِالمَوتِ بَينَهُم لأَعوَزَ […]

ألم يأته أن المشيب نذير

أَلَم يَأتِهِ أَنَّ المَشيبَ نَذيرُ بَلى وَشَبيهٌ لِلرَدى وَنَظيرُ وَأَنَّ بَني الدُنيا مَعَ الشَيبِ وَالصِبا لَهُم وَعَلَيهِم غَيبَةٌ وَحُضورُ وَأَنَّ […]

تخوف منها أن يقول متى الوعد

تَخَوَّفَ مِنها أَن يَقولَ مَتى الوَعدُ وَلَيسَ لَها بِالوَعدِ مُذ وَعَدَت عَهدُ وَلا عِندَهُم عِلمٌ بِما في فُؤادِهِ وَلا عِندَها […]

أبا قرب النعي من البشير

أَبا قُرب النَعِيِّ مِنَ البَشيرِ وَيا لَيلَ المُصيبَةِ مِن سَميري وَيا سَيفاً حَمائِلُهُ المَعالي وَما خِلتُ الغُمودَ مِنَ القُبورِ وَيا […]

يا طرف ما لك ساهد في راقد

يا طَرفُ ما لَكَ ساهِدٌ في راقِدِ يا قَلبُ ما لَكَ راغِبٌ في زاهِدِ مَن يَشتَري عُمري الرَخيصَ جَميعَهُ مِن […]

داء ولكنه داء بلا ألم

داءٌ وَلَكِنَّهُ داءٌ بِلا أَلَمِ شَيبٌ أَلَمَّ بِرَغمِ العَينِ بِاللَمَمِ أَما وَقَد قيلَ ضَيفٌ لِلمَشيبِ فَلا يَلقاهُ وَاللَهِ وَجهي غَيرَ […]

عرفت داركم والركب ينكرها

عَرَفتُ دارَكُمُ وَالرَكبُ يُنكِرُها قَلبي وَإِن جَهِلَت عَيني يُخَبِّرُها ما كادَها الريحُ قِدماً حينَ يَنسِفُها وَإِنَّما خَلفَهُم أَمسى يُسَيِّرُها لَقَد […]

لكل مودة أجر وأجري

لِكُلِّ مَوَدَّةٍ أَجرٌ وَأَجري عَلى وُدّي لَكُم تَضييعُ أَمري وَأَنّي إِن جَرى ذِكرٌ بِحَفلٍ دَفَعتُم بِالأَسى في صَدرِ ذِكرى عَلى […]

أبى القلب إلا أن يكون جميعه

أَبى القَلبُ إِلّا أن يَكونَ جَميعُهُ لَدَيكَ وَإِن قَسَّمتَهُ قَد تَقَسَّما فَلا وَطَرٌ غَيرُ الصِبا كَيفَ بِالصِبا وَلا وَطَنٌ غَيرُ […]

أمطلع شمس الحسن لا مطلع الفجر

أَمَطلَعَ شَمسِ الحُسنِ لا مَطلَعَ الفَجرِ جَلَوتَ ظَلامَ اللَيلِ بِالكَأسِ وَالثَغرِ وَلَم يَنتَقِصهُ الثَغرُ مِثقالَ ذَرَّةٍ وَشُهدُ اللَمى جَرَّ الدَبيبَ […]

أهذي كفه أم غوث غيث

أَهذي كَفُّهُ أَم غَوثُ غَيثٍ وَلا بَلَغَ السَحابُ وَلا كَرامَه وَهَذا بِشرُهُ أَم لَمعُ بَرقٍ وَمَن لِلبَرقِ فينا بِالإِقامَه وَهَذا […]

ووترت كفي مرتين فقد

وَوَتَرتُ كَفّي مَرَّتَينِ فَقَد بَعَثَت عَلَيَّ الهَمَّ فَاِنتَقَما بِالأَمسِ حينَ مَدَدتُها خَشَعاً وَاليَومَ حينَ عَضَضتُها نَدَما وَبَكَينَ مِن غَضَبٍ مَدامِعُها […]

وقواف سقيت منها وليا

وَقَوافٍ سَقَيتُ مِنها وَلِيّاً حُلوَها وَالعَدُوُّ يُسقى المَريرَا وَكَأَنَّ السُطورَ كانَت زُنوداً قَدَحَت أَن قَرَأتَها لَكَ نورا إِنَّ يَوماً أَراكَ […]

إذا هز فيها صارم البرق خلته

إِذا هُزَّ فيها صارِمُ البَرقِ خِلتَهُ يُرَوِّعُ مِن تِلكَ الجَداوِلِ أَرقَشا يَمُدُّ عَلَيها المدُّ سوراً مُفَضَّضاً وَيَرجِعُهُ طَوراً سِواراً مُنقَّشا […]

عاد رسولي فقلت ما جرى

عادَ رَسولي فَقُلتُ ما جَرى قالَ أُمورٌ طَويلَةُ الشَرحِ مَتى رَأَيتَ المُحِبَّ مُلتَفِتاً إِلى الأَحاديثِ مِن ذَوي النُصحِ أَنَّبتَ ظُلماً […]

تلك الرياض إذا تهجر حادث

تِلكَ الرِياضُ إِذا تَهَجَّرَ حادِثٌ لَم تَلقَ إِلّا ظِلَّها وَجَناها لَمَعَ النُضارُ بِها فَقُلنا شَمسُها وَجَرى اللُجَينُ فَخِلتُهُ أَمواها نَظَروا […]

أهذه سير في المجد أم سور

أَهَذِهِ سِيَرٌ في المَجدِ أَم سُوَرُ وَهَذِهِ أَنجُمٌ في السَعدِ أَم غُرَرُ وَأَنمُلٌ أَم بِحارٌ وَالسُيوفُ لَها مَوجٌ وَإِفرِندُها في […]

لم يبق بعدكم دموع

لَم يَبقَ بَعدَكُمُ دُموعُ فَتُضِيعُ سِرّاً أَو تُذيعُ أَمّا السَقامُ فَإِنَّهُ باقٍ وَما بَقِيَت ضُلوعُ وَلَقَد مَرَرتُ عَلى الرُبو عِ […]

ألا يا عيش هل لك من معيد

أَلا يا عَيشُ هَل لَكَ مِن مُعيدِ وَأَنّى لي التَناوُشُ مِن بَعيدِ صبرتُ عَلَيكِ يا نَزَواتِ دَهري فَزيدي ما بَدا […]

وقاك الله من غلب الرجال

وَقاكَ اللَهُ مِن غَلَبِ الرِجالِ وَصانَ حِماكَ مِن غَضَبِ اللَيالي وَدامَت مُبتَدا فِكرِ الأَماني ذَراكَ وَمُنتَهى شَدِّ الرِحالِ وَدُم يَهدي […]