الشعر العربي

قصائد بالعربية

لا قوم أكرم من تميم إذ غدت

لا قَومَ أَكرَمُ مِن تَميمٍ إِذ غَدَت

عوذُ النِساءِ يُسَقنَ كَالآجالِ

الضارِبونَ إِذا الكَتيبَةُ أَحجَمَت

وَالنازِلونَ غَداةَ كُلَّ نِزالِ

وَالضامِنونَ عَلى المَنِيَّةِ جارَهُم

وَالمُطعِمونَ غَداةَ كُلَّ شَمالِ

أَبَني غُدانَةَ إِنَّني حَرَّرتُكُم

وَوَهَبتُكُم لِعَطِيَّةَ اِبنِ جِعالِ

فَوَهَبتُكُم لِأَحَقَّكُم بِقَديمِكُم

قِدماً وَأَفعَلِهِ لِكُلِّ نَوالِ

لَولا عَطِيَّةُ لَاِجتَدَعتُ أُنوفَكُم

مِن بَينِ أَلأَمِ آنِفٍ وَسِبالِ

إِنّي كَذاكَ إِذا هَجَوتُ قَبيلَةً

جَدَّعتُهُم بِعَوارِمِ الأَمثالِ

أَبَنو كُلَيبٍ مِثلُ آلِ مُجاشِعٍ

أَم هَل أَبوكَ مُدَعدِعاً كَعِقالِ

دَعدِع بِأَعنَقِكَ التَوائِمَ إِنَّني

في باذِخٍ يا اِبنَ المَراغَةِ عالي

وَاِبنُ المَراغَةِ قَد تَحَوَّلَ راهِباً

مُتَبَرنِساً لِتَمَسكُنٍ وَسُؤالِ

وَمُكَبَّلٍ تَرَكَ الحَديدُ بِساقِهِ

أَثَراً مِنَ الرَسَفانِ في الأَحجالِ

وَفَدَت عَلَيهِ شُيوخُ آلِ مُجاشِعٍ

مِنهُم بِكُلِّ مُسامِحٍ مِفضالِ

فَفَدَوهِ لا لِثَوابِهِ وَلَقَد يُرى

بِيَمينِهِ نَدَبٌ مِنَ الأَغلالِ

ما كانَ يَلبَسُ تاجَ آلِ مُحَرِّقٍ

إِلّا هُمُ وَمُقاوِلُ الأَقوالِ


لا قوم أكرم من تميم إذ غدت - الفرزدق