الشعر العربي

قصائد بالعربية

ستأتيك مني إن بقيت قصائد

سَتَأتيكَ مِنّي إِن بَقيتُ قَصائِدٌ

يُقَصِّرُ عَن تَحبيرِها كُلُّ قائِلِ

لَها تُشرِقُ الأَحسابُ عِندَ سَماعِها

إِذا عُدَّ فَضلُ الفِعلِ مِن كُلِّ فاعِلِ

وَأَنتَ اِمرُؤٌ لِلصُلبِ مِن مُرَّةَ الَّتي

تُقَصِّرُ عَنها بَسطَةُ المُتَطاوِلِ

هُمُ رَهَنوا عَنهُم أَباكَ لِفَضلِهِ

عَلى قَومِهِ وَالحَقُّ بادي الشَواكِلِ

وَلَو عَلِموا أَوفى لِحَقنِ دِمائِهِم

وَأَبيَنَ فَضلاً عِندَ تِلكَ الفَواضِلِ

لَهُم مِن أَبيكَ المُصطَفى لَاِتَّقوا بِهِ

أَسِنَّةَ كِسرى يَومَ رَهنِ القَبائِلِ

فَضَلتُم بَني شَيبانَ فَضلاً وَسُؤدَداً

كَما فَضَلَت شَيبانُ بَكرَ اِبنَ وائِلِ

وَقَد فَضَلَت بَكرٌ رَبيعَةَ كُلَّها

بِفِعلِ العُلى وَالمَأثُراتِ الأَوائِلِ

حَمَيتُم مَعَدّاً يَومَ كِسرى اِبنِ هُرمُزٍ

بِضَربَةَ فَصلٍ قَوَّمَت كُلَّ مائِلِ

غَلَبتُم بِذيقارٍ فَما اِنفَكَّ أَمرُها

إِلى اليَومِ أَمرَ الخاشِعِ المُتَضائِلِ

بِأَبطَحَ ذيقارٍ غَداةَ أَتَتكُمُ

قَبائِلَ جَمعٍ تَقتَدي بِقَبائِلِ

وَكانَت لَكُم نُعمى عَمَمتُم بِفَضلِها

عَلى كُلِّ حافٍ مِن مَعَدٍّ وَناعِلِ

مُقَدِّمَةُ الهامُرزِ تَعلَمُ أَنَّكُم

تَغارونَ يَومَ البَأسِ عِندَ الحَلائِلِ

نَماكَ إِلى مَجدِ المَكارِمِ وَالعُلى

بُيوتٌ إِلَيها العِزُّ عِندَ المَعاقِلِ

فَمِنهُنَّ بَيتُ الحَوفَزانِ الَّذي بِهِ

تُفَلِّلُ بَكرٌ حَدَّ نَبلِ المُناضِلِ

وَبَيتُ المُثَنّى عاقِرِ الفيلِ عَنوَةً

بِبابِلَ إِذ في فارِسٍ مُلكُ بابِلِ


ستأتيك مني إن بقيت قصائد - الفرزدق