الشعر العربي

قصائد بالعربية

اعمد إذا كنت مختارا ندى رجل

اِعمِد إِذا كُنتَ مُختاراً نَدى رَجُلٍ

إِلى جَميلٍ فَتى الجودِ اِبنِ حُمرانا

الطاعِنِ الطَعنَةَ النَجلاءَ قَد حَجَزَت

عَنها بِصَدرِ قَناةِ الرُمحِ مَن حانا

بِهِ اِطمَأَنَّت قُلوبُ القَومِ إِذ نَشَزَت

إِذا الجَبانُ رَأى لِلمَوتِ أَلوانا

شَوامِخٌ لِبَني شَمخٍ إِذا اِرتَفَعَت

لا تُرتَقى وَأَشَدُّ الناسِ أَركانا

إِذا أَتَيتَ بَني شَمخٍ وَجَدتَ لَهُم

لِلمَكرُماتِ عَلى المَعروفِ أَعوانا

تَغدو النِساءَ إِلى شَمخٍ إِذا فَزِعَت

وَأَكلَحَ البَأسُ أَفواهاً وَأَسنانا

بِهِم تُواري نِساءُ الحَيِّ أَسوُقَها

إِذا دَعَوا يَومَ بَأسٍ يا لِذُبيانا

مِنهُم فَوارِسُ قَيسٍ وَالَّذينَ لَهُم

قِبصُ الحَصى وَثِقالُ الوَزنِ ميزانا

أَنتَ اِبنُ أُمِّ اِمرِئٍ تَنمي إِذا نُسِبَت

حَيثُ اِنتَمَت بِأَبيها بِنتُ حَسّانا

نالَت بِهِ الشَمسَ لَو كادَت تَناوَلَها

بِالمَجدِ إِن كانَ مَجدٌ عِندَها كانا


اعمد إذا كنت مختارا ندى رجل - الفرزدق