الشعر العربي

قصائد بالعربية

ألما على دار بمنقطع اللوى

أَلِمّا عَلى دارٍ بِمُنقَطِعِ اللِوى خَلاءٍ تُعَفّيها رِياحُ الجَنايِبِ مَنازِلُ كانَت مِن أُناسٍ عَهِدتُهُم غَطاريفَ مُردٍ سادَةً وَأَشايِبِ لَعَمرُكَ ما […]

إذا المرء لم يحقن دما لابن عمه

إِذا المَرءُ لَم يَحقُن دَماً لِاِبنِ عَمِّهِ بِمَخلولَةٍ مِن مالِهِ أَو بِمُقحَمِ فَلَيسَ بِذي حَقٍّ يُهابُ لِحَقِّهِ وَلا ذي حَريمٍ […]

ألم تريا أن الجواد ابن معمر

أَلَم تَرَيا أَنَّ الجَوادَ اِبنَ مَعمَرٍ لَهُ راحَتا غَيثٍ يَفيضُ مُديمُها إِذ جائَهُ السُؤآلُ فادَت عَلَيهِمُ سِجالُ يَدَيهِ فَاِستَقَلَّ عَديمُها […]

إذا وعد الحجاج أو هم أسقطت

إِذا وَعَدَ الحَجّاجُ أَو هَمَّ أَسقَطَت مَخافَتُهُ ما في بُطونِ الحَوامِلِ لَهُ صَولَةٌ مَن يوقَها أَن تُصيبَهُ يَعِش وَهوَ مِنها […]

تمسي الرياح بها وقد لغبت

تُمسي الرِياحُ بِها وَقَد لَغِبَت أَو كُلِّ صادِقَةٍ عَلى الفَترِ كُنّا نُنادي اللَهَ نَسأَلَهُ في الصُبحِ وَالأَسحارِ وَالعَصرِ أَن لا […]

إن كنت تخشى ضلع خندف فانطلق

إِن كُنتَ تَخشى ضِلعَ خِندِفَ فَاِنطَلِق إِلى الصَيدِ مِن أَولادِ عَمروِ بنُ مَرثَدِ وَرَهطِ اِبنِ ذي الجَدَّينِ قَيسِ بنِ خالِدٍ […]

تلوم على هجاء بني كليب

تَلومُ عَلى هِجاءِ بَني كُلَيبٍ فَيا لَكَ لِلمَلامَةِ مِن نَوارا فَقُلتُ لَها أَلَمّا تَعرِفيني إِذا شَدَّت مُحافَلَتي الإِزارا فَلَو غَيرُ […]

يرضى الجواد إذا كفاه وازنتا

يَرضى الجَوادُ إِذا كَفّاهُ وازَنَتا إِحدى يَمينَي يَدَي نَصرِ بنِ سَيّارِ يَداهُ خَيرُ يَدَي شَيءٌ سَمِعتُ بِهِ مِنَ الرِجالِ لِمَعروفٍ […]

رأيت بحور أقوام نضوبا

رَأَيتُ بُحورَ أَقوامٍ نُضوباً وَبَحرُكَ يا أَبانُ يَفيضُ يَجري تُباري مِن بَجيلَةَ مُزبِداتٍ إِلى غُلبٍ غَوارِبِهُنَّ كُدرِ إِلى مُغلَولَبٍ لِأَبي […]

ألا من لمعتاد من الحزن عائدي

أَلا مَن لِمُعتادٍ مِنَ الحُزنِ عائِدي وَهَمٍّ أَتى دونَ الشَراسيفِ عامِدي وَكَم مِن أَخٍ لي ساهِرِ اللَيلِ لَم يَنَم وَمَستَثقِلٍ […]

وأنت الذي تستهزم الخيل باسمه

وَأَنتَ الَّذي تُستَهزَمُ الخَيلُ بِاِسمِهِ إِذا لَحِقَت وَالطَعنُ حُمرٌ بَصائِرُه وَداعٍ حَجَزتَ الخَيلَ عَنهُ بِطَعنَةٍ لَها عانِدٌ لا تَطمَئِنَّ مَسابِرُه […]

وحرف كجفن السيف أدرك نقيها

وَحَرفٍ كَجَفنِ السَيفِ أَدرَكَ نِقيَها وَراءَ الَّذي يُخشى وَجيفُ التَنائِفِ قَصَدتَ بِها لِلغَورِ حَتّى أَنَختَها إِلى مُنكِرِ النَكراءِ لِلحَقِّ عارِفِ […]

بل ما رأيت ولا سمعت به

بَل ما رَأَيتُ وَلا سَمِعتُ بِهِ يَوماً كَيَومِ صَواحِبَ القَصرِ يَوماً سَيُؤمِنُ كُلَّ مُندَفِنٍ أَو لاحِقٍ بِأَئِمَّةِ الكُفرِ فَاِذكَر أَرامِلَ […]

ستأتي على الدهنا قصائد مرجمٍ

سَتَأتي عَلى الدَهنا قَصائِدُ مِرجَمٍ إِذا ما تَمَطَّت بِالفَلاةِ رِكابُها قَصايِدُ لا تُثنى إِذا هِيَ أَصعَدَت لِحَيٍّ وَلا يَخبو عَلَيها […]

فحبك أغشاني بلادا بغيضة

فَحُبُّكَ أَغشاني بِلاداً بَغيضَةً إِلَيَّ وَرومِيّاً بِعَمّانَ أَقشَرا فَلَو كُنتُ ذا نَفسَينِ إِن حَلَّ مُقبِلاً بِإِحداهِما مِن دونِكَ المَوتُ أَحمَرا […]

رأى عبد قيس خفقة شورت بها

رَأى عَبدُ قَيسٍ خَفقَةً شَوَّرَت بِها يَدا قابِسٍ أَلوى بِها ثُمَّ أَخمَدا أَعِد نَظَراً يا عَبدَ قَيسٍ فَرُبَّما أَضاءَت لَكَ […]

كم لك يا ابن دحمة من قريب

كَم لَكَ يا اِبنَ دَحمَةَ مِن قَريبٍ مَعَ التُبّانِ يُنسَبُ وَالزِيارِ يَظَلُّ يُدافِعُ الأَقلاعَ مِنها بِمُلتَزِمِ السَفينَةِ وَالحِتارِ إِذا نُسِبَت […]

إن أستطع منك الدنو فإنني

إِن أَستَطِع مِنكَ الدُنُوِّ فَإِنَّني سَأَدنو بِأَشلاءِ الأَسيرِ المُقَيَّدِ إِلى خَيرِ أَهلِ الأَرضِ مَن يَستَغِث بِهِ يَكُن مِثلَ مَن مَرَّت […]

لو جمعوا من الخلان ألفا

لَو جَمَعوا مِنَ الخِلّانِ أَلفاً فَقالوا أَعطِنا بِهُمُ أَبانا لَقُلتُ لَهُم إِذاً لَغَبَنتُموني وَكَيفَ أَبيعُ مَن شَرِطَ الضَمانا خَليلٌ لا […]

لعمري لأثماد بن خنسا وماؤه

لَعَمري لِأَثمادُ بنُ خَنسا وَماؤُهُ مُسَلِّحَةُ الأُنثى الخَبيثُ تُرابُها أَخَفُّ عَلى الشَيخِ العِبادي مَؤونَةً وَأَهوَنُ مِن حَربي إِذا صَرَّ نابُها […]