الشعر العربي

قصائد بالعربية

ونائحة أوحيت في الصبح سمعها

وَنائِحَةٍ أَوحَيتُ في الصُبح سَمعَها

فَريعَ فُؤادي وَاِشمَأَزَّ وَأَنكَرا

فَخَفَّضتُ جَأشي ثُمَّ قُلتُ حَمامَةٌ

دَعَت ساقَ حُرٍّ في حَمامٍ تَنَفَّرا

وَمَقرونَةٍ شِمالُها بِيَمينِها

أُجَنَّبُ بَزّي ماؤُها قَد تَقَصَّرا

وَنَعلٍ كَأَشلاءِ السُمانى تَرَكتُها

عَلى جَنبِ مَورٍ كَالنَحيزَةِ أَغبَرا

فَإِن لا تَزُرني حَتَفتي أَو تُلاقِني

أَمَشّي بِدَهوٍ أَو عِدافٍ بَنَوُّرا

أُمَشّي بِأَطرافِ الحَماطِ وَتارَةً

تُنَفَّصُ رِجلي بُسبُطاً فَعَصَنصَرا

أُبَغّي بَني صَعبِ بنِ مُرٍّ بِلادَهُم

وَسَوفَ أُلاقيهِم إِن اللَهُ أَخَّرا

وَيَوماً بِذاتِ الرَسَّ أَو بَطنِ مِنجَلٍ

هُنالِكَ نَبغي القاصِيَ المُتَغَوَّرا


ونائحة أوحيت في الصبح سمعها - الشنفرى